fbpx

ليلة من المواجهات العنيفة بمأرب

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

مأرب – محمد شرف

شهدت الليلة الماضية في مأرب، مواجهات عسكرية هي الأعنف، بين القوات الحكومية والحوثيين، في جبهات المحافظة، شمال شرق اليمن.

مصادر عسكرية في المنطقتين العسكريتين السابعة والثالثة، أكدت لـ “المشاهد” صدّ القوات الحكومية هجومًا واسعًا شنه الحوثيون على مواقعها في جبهات شمال وغرب مأرب.

وقالت المصادر إن معارك -هي الأعنف- اندلعت في وقت مبكر من مساء أمس السبت؛ إثر هجوم مكثف شنه الحوثيون في جبهات المشجح والكسارة وصرواح ورغوان والزور شمال وغرب محافظة مأرب.

وأوضحت المصادر أن القوات الحكومية تمكنت من صد الهجوم الذي تزامن مع قصف مدفعي مكثف شنه الحوثيون، وهجوم بطائرات مسيرة على مواقع القوات الحكومية.

وأسقطت الدفاعات الجوية للقوات الحكومية طائرتين مسيرتين، قبل انفجارهما في جبهات شمال غرب مأرب، بالتزامن مع غارات مركزة لطيران التحالف على مواقع الحوثيين، بحسب المصادر.

إقرأ أيضاً  الحوثيون يُحييون "تعاونيات" الرئيس الحمدي

ويأتي هذا الهجوم، بحسب مراقبين، في محاولة من الحوثيين لإحداث اختراق في جبهات مأرب، التي فشلوا في إحراز أي تقدم فيها طوال الأشهر الماضية.

كما يأتي هذا الهجوم العنيف بعد أيام من تصريحات نسبت للمبعوث الأمريكي إلى اليمن، تيم ليندركينج، اعترف فيها بسلطات الحوثيين وسيطرتهم على الأرض في المناطق الخاضعة لهم.

ويستمر التصعيد الحوثي ضد المحافظة النفطية التي تأوي أكثر من مليوني نازح في 180 مخيمًا تتوزع على مديريات مأرب، بحسب الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين، وسط تنديد دولي وأممي باستمرار العنف الذي يهدد بزيادة تردي الوضع الانساني للنازحين والمدنيين المقيمين في المحافظة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة