fbpx

وقفتان احتجاجيتان في صنعاء مع الصحفي العزيزي

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
المطالبة بالقبض على من قام بالاعتداء على الصحفي العزيزي في صنعاء

صنعاء – وداد ناصر :

نظم موظفو مؤسسة الثورة للصحافة والنشر، اليوم السبت، وقفتين احتجاجيتين في محافظة صنعاء (شمال اليمن)، للمطالبة بضبط المعتدين على الصحفي محمد قائد العزيزي.

وقال ، نائب مدير التحرير في مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر جميل مفرح وأحد منظمي الوقفة الاحتجاجية إن موظفي المؤسسة اليوم وقفتين احتجاجيتين الأولى أمام مؤسسة الثورة والثانية أمام قسم شرطة 26 سبتمبر بالجراف، وذلك لمطالبة الأجهزة الأمنية بضبط المجموعة التي اعتدت على الصحفي والكاتب محمد قائد العزيزي.

وأضاف مفرح في على صفحته بالفيسبوك، أن “الوقفتين أثمرت، بسرعة التجاوب من قبل الأمن وتم ضبط المتهم الرئيسي في عملية الاعتداء”.

وأكد المحتجون خلال الوقفتين من خلال لافتات رفعوها في الوقفة على عزمهم مواصلة مطالبهم بالعدالة والوقوف مع زميلهم ومع كل من يتعرض للأذى والظلم من الزملاء الصحفيين والإعلاميين والكتاب.

إقرأ أيضاً  "مرصد الحريات" يستعد لإقامة مؤتمر "الإعلام وحرية التعبير"

وطالب المحتجون بضبط بقية الجناة _ مجموعة مكونة من ستة أشخاص _ وسرعة تسليمهم للعدالة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وردع المعتدين على الصحفيين والمواطنين.

والأسبوع الماضي تعرض الصحفي العزيزي بعد استدراجه إلى خارج منزله للاعتداء بالضرب المبرح والطعنات التي ما يزال يرقد حتى اليوم في المستشفى على إثرها.

والعزيزي صحفي كان يعمل في مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر.

وأمس الأول، أعلن مرصد الحريات الإعلامية عن تسجيل 36 حالة انتهاك تعرض لها صحفيون يمنيون ومؤسسات إعلامية خلال النصف الأول من العام الحالي 2021م، تنوعت بين اختطاف وإصابة واعتداء وتهديد واستهداف مؤسسات إعلامية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة