fbpx

صرافو عدن يستأنفون العمل بشبكة التحويلات المالية

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عدن – بديع سلطان

رفعت جمعية الصرافين بمدينة عدن (جنوب اليمن)، الأحد، القيود المفروضة على شبكات التحويل المالي، بين شركات ومنشآت الصرافة، والتي كانت قد فرضتها قبل نحو أسبوع.

وأكد المتحدث الرسمي باسم جمعية صرافي عدن، صبحي باغفار، في تصريح ل “المشاهد“، استئناف عمل شبكة التحويلات وتفعيلها، بموجب تعميم صادر عن الجمعية.

وقال باغفار: “إن الجمعية ستمنع كافة عمليات بيع وشراء العملات الأجنبية وتداولها بعد مرور 48 ساعة من تفعيل عمل شبكة التحويل المصرفي الصادر والوارد”.

مشيرًا إلى أن التعميم تضمن تصفية كافة الحسابات والأرصدة، ومنع عمليات السحب بالمكشوف وتقييد عمليات التغطيات الموالية، أو الفتح بالمقابل، وضبط أوقاتها بفترات العمل.

كما وجهت الجمعية بمنع كافة عمليات القيود والتغطيات للشركات أو المنشآت فيما بينها في إطار الشبكة الواحدة، ويسمح للمنشآت والشركات برفع التغطيات من حساب شبكة إلى شبكة أخرى، وفق باغفار.

وأكد المتحدث الرسمي باسم جمعية صرافي عدن بمواصلة اجتماعات الجمعية؛ للوقوف على آخر المستجدات، فيما يتعلق بأعمال القطاع المصرفي.

إقرأ أيضاً  وصول دفعة جديدة من لقاحات كورونا

وكانت شركات ومنشآت الصرافة المحلية قد أغلقت كافة شبكات التحويل الداخلية، قبل نحو أسبوع؛ نتيجة التدهور المتسارع في سعر صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية.

وأرجع باغفار سبب إغلاق شبكات التحويل، إلى عدم استخدامها لتمرير عمليات المضاربة، كإجراء لكبح التدهور مؤقتًا، ما لم يكن متبوعة بإجراءات حكومية ومعالجات اقتصادية؛ تعزز من قوة المعروض النقدي من العملة الأجنبية؛ لتحقيق توازن بين العرض والطلب.

وأكد المتحدث باسم جمعية صرافي عدن أن كافة عمليات الشبكة تم توقيفها منذ أسبوع بين الصرافين داخليًا، قبل أن يتم استئنافها اليوم الأحد، ولم يتم الإبقاء إلا على شبكات الحوالات الخارجية للمؤسسات المالية العالمية خلال الأسبوع الماضي.

يذكر أن سعر صرف الدولار الأمريكي وصل خلال تعاملات، اليوم الأحد، إلى حدود 960 ريالًا يمنيًا، بينما تجاوز سعر صرف الريال السعودي 250 ريالاً يمنيًا، في مدينة عدن.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة