fbpx

توتر في شبوة عشية تظاهرات للانتقالي

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عتق – سعيد نادر

سيطرت قوات أمنية وعسكرية حكومية بمحافظة شبوة، ليل الثلاثاء، على ساحات ومواقع التظاهرة التي دعا المجلس الانتقالي الجنوبي إلى إقامتها، الأربعاء، بمناسبة يوم الأرض، 7 يوليو/تموز.

وأكدت مصادر أمنية ل “المشاهد” أن عشرة أطقم عسكرية تابعة للقوات الخاصة وللواء 21 ميكا، اتجهت، مساء أمس الثلاثاء، إلى مديرية الصعيد، بمحافظة شبوة (جنوب اليمن).

وأضافت المصادر أن أطقمًا أمنية دخلت ليلاً مجمع مديرية نصاب الحكومي وتمركزت فيه، فيما سيطرت قوات أخرى على مركز مديرية رضوم بشبوة.

كما أفادت المصادر أن عربات مدرعة برفقة أطقم عسكرية وأمنية تحركت في وقت متأخر من ليلة الثلاثاء، من مديرية عرماء باتجاه مديرية الطلح بمحافظة شبوة.

في المقابل، قالت مصادر في المجلس الانتقالي أن السلطات الأمنية في شبوة اعتقلت ما يزيد عن 43 شخصًا، في عدد من مديريات المحافظة.

إقرأ أيضاً  الحوثيون يُحييون "تعاونيات" الرئيس الحمدي

وأشارت المصادر، التي من بينها وسائل إعلام موالية للانتقالي، أن الاعتقالات تمت مساء الثلاثاء، وفي ساعات متأخرة، وشملت شخصيات وقيادات دعت للتظاهر والاحتشاد.

وتأتي هذه التحركات من السلطات الأمنية والعسكرية في شبوة؛ منعًا لإقامة تظاهرات احتجاجية دعا إليها المجلس الانتقالي بشبوة، صباح اليوم الأربعاء، إحياءً لذكرى 7 يوليو/تموز، والذي يطلق عليه الجنوبيون “يوم الأرض”.

يذكر أن السابع من يوليو هو اليوم الذي انتصرت فيه القوات الشمالية على القوات الجنوبية في حرب صيف 1994، وهو ما يعتبره الجنوبيون المطالبون بالانفصال عن الشمال، “يوم احتلال”.

ومنذ نحو عامين شهدت شبوة مواجهات بين القوات الحكومية وقوات النخبة الشبوانية الموالية للمجلس الانتقالي، أسفرت عن بسط القوات الحكومية كامل سيطرتها على المحافظة.

فيما تتواصل الاحتجاجات والمظاهرات المدعومة من المجلس الانتقالي الرافضة لسلطات الحكومة اليمنية المسيطرة على شبوة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة