fbpx

أنصار الانتقالي يحتشدون بشبوة رغم تضييق السلطات

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عتق – سعيد نادر
تجمع العشرات من أنصار المجلس الانتقالي الجنوبي، صباح الأربعاء، في مديرية حبان، وعدد من عزل ومديريات محافظة شبوة (جنوب اليمن)؛ إحياءً لذكرى السابع من يوليو/تموز.

واحتشد أنصار الانتقالي بشبوة، بشكل محدود، بعد دعوة لإحياء ما سمي “بيوم الأرض”، السابع من يوليو/تموز، وهو اليوم الذي انتصرت فيه القوات الشمالية على القوات الجنوبية في حرب صيف 1994.

وتحدثت مصادر محلية موالية للانتقالي ل “المشاهد“، عن قيام قوات الأمن الحكومية بإطلاق النار على المتظاهرين؛ وذلك بهدف تفريقهم، والتضييق عليهم لمنع الاحتشاد.

إقرأ أيضاً  المهرة: كلاب مسعورة تهاجم المواطنين والمواشي

كما ذكرت المصادر اعتقال أجهزة الأمن بالمحافظة أكثر من 40 قياديًا في انتقالي شبوة؛ بسبب دعوتهم للاحتشاد والتظاهر.

غير أن مصادر أمنية أكدت ل “المشاهد” قيام أطقم عسكرية وأمنية بالتواجد، منذ ليل الثلاثاء، في الساحات والمواقع التي دعا الانتقالي أنصاره للاحتشاد فيها.

وتشهد محافظة شبوة توترًا عسكريًا وأمنيًا منذ نحو عامين، في ظل اتهامات للسلطات المحلية بالاستعانة بقوات “شمالية” من محافظة مأرب لقمع التظاهرات السلمية واعتقال الناشطين.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة