fbpx

صنعاء.. حملات على محلات الملابس

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

صنعاء-عصام صبري:

عبّر عدد من المواطنين والناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي عن سخريتهم من إجراءات جماعة الحوثي الأخيرة المتمثلة بسحب صور دعائية لملابس تباع في محلات تجارية في صنعاء.

وكان مكتب الصناعة والتجارة في المنطقة الجنوبية الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي، أعلن عن تدشينه حملة لضبط وسحب صور الملابس والتي يتم عرضها في محلات الملابس والمراكز والمولات التجارية.

وقال المكتب في منشور نُشر على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إن المكتب سحب جميع الصور المخلة الموجودة في محلات ومراكز ومولات تجارية في مديرية معين (غرب صنعاء) وتم حصرها بـ320 صورة”.

وأشار المكتب إلى أن “الحملة الميدانية بقيادة معين السفياني ستستمر على جميع محلات الملابس لضبط المخالفين واتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة”.

وفي تعليقه على الحملة الحوثية قال المواطن جبر الوليدي لـ”المشاهد” بأن “الحوثيين أصبحوا متطرفين أكثر من أي جماعة دينية متطرفة في العالم، وأن هذا الأمر غير مقبول في اليمن”.

ووصف الناشط المقرب من الحوثيين مجدي عُقبه، جماعة الحوثي بأنها داعش فرع صنعاء، وقال عقبة في تدوينة كتبها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إن “داعش فرع صنعاء تستأنف معاركها ضد الدمى والصور والملابس النسائية وتتمكن من تطهير ميدان التحرير والشوارع المجاورة”.

إقرأ أيضاً  تعز.. التوعية بسرطان يصيب النساء

أما النائب في البرلمان اليمني أحمد سيف حاشد فقد أشار إلى أنه تبين أن وراء ما أسماها “غزوة المعارض ونهب الألبسة المغلفة بصور نسائية” هو وزير الثقافة في حكومة الحوثيين عبدالله الكبسي.

وأرفق حاشد نسخة من رسالة خاطب فيها الكبسي وزير الصناعة والتجارة في حكومة الحوثيين، مطالبًا إياه بالتعميم على مالكي معارض ومحلات الأزياء بعدم عرض أي صور مخلة للآداب على جدران تلك المحلات وأرففها.

وفي أواخر يناير الفائت، صادر مسلحون حوثيون عشرات الدمى الخاصة بعرض الملابس المسماه بالمانيكان من محال عدة في العاصمة صنعاء في حملة دامت أسبوعًا كامل.

ويعتبر الحوثيون الحملات التي ينفذونها على المحال التجارية تنفيذًا لتوجهات الجماعة في إطار مايسمونه بالحفاظ على الهوية الإيمانية، وتعزيز الجهود المناهضة للتصرفات التي تؤخر انتصارات مسلحي الجماعة في جبهات القتا

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة