fbpx

طلاب يشكون من توقف الدراسة بجامعة تعز

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
منظر عام لجامعة تعز

تعز – محمد عبدالله :

يشكو طلاب في جامعة تعز من قرار رئاسة الجامعة بشأن تعليق الدراسة على خلفية تعرض نائب رئيس الجامعة رياض العُقاب، للاعتداء من قبل قائد عسكري في القوات الحكومية.

وكانت جامعة تعز، أعلنت منتصف يونيو/حزيران الماضي تعليق الدراسة إلى أجل غير مسمى بسبب “الاعتداءات المتكررة على الجامعة ومنتسبيها”، وفق بيان لمجلس الجامعة.

وتتهم رئاسة الجامعة القيادي في القوات الحكومية العقيد عبدالحكيم الشجاع بالتهجم على نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب الدكتور رياض العقاب والاعتداء على سيارته.

وأثارت الحادثة انتقادات واسعة وسط مطالبات بوضع حدٍ للاعتداءات على المؤسسات التعليمية، وعلى إثر ذلك أعلن محور تعز العسكري أنه احتجز الضابط الشجاع ووعد بالتحقيق معه في التهمة الموجهة إليه.

ويشترط مجلس جامعة تعز على السلطة المحلية تنفيذ عدد من المطالب لاستئناف العملية التعليمية في الجامعة، على رأسها إلقاء القبض على القائد العسكري الشجاع، وضبط المعتدين على رئيس الجامعة محمد الشعيبي، قبل 3 أعوام، وإخلاء مباني كلية الطب الجديدة من أفراد القوات الحكومية، وتسليمها إلى الجامعة حسب بيان سابق للجامعة .

واعتبر المجلس قرار تعليق العملية التعليمية في الجامعة بأنه يأتي في سياق الضغط على الجهات ذات الاختصاص، عبر القنوات الرسمية، وبالأساليب والطرق المشروعة؛ لوضع حد لهذه الأعمال والتجاوزات.

وتسبب قرار الجامعة “بعرقلة إكمال العام الدراسي للطلبة واستكمال المقررات الدراسية”، وفق الطالب في كلية الآداب، ضيف الشرعبي.

إقرأ أيضاً  التحالف يعلن تفاصيل استهداف دار الرئاسة بصنعاء

وقال لـ”المشاهد”، إن الجامعة لم تحدد فترة معينة لتعليق الدراسة وأنها أبلغت الطلبة باستئناف الدارسة في حال تنفيذ مطالبها.

الطالب في كلية العلوم الإدارية محمد غالب يقول لـ”المشاهد”، إن قرار توقيف العملية التعليمية يأتي في إطار الضغط على الجهات الرسمية لوضع حد على الاعتداءات بحق الجامعة.

لكنه يرى في ذات الوقت أن تلك الخطوة ليست في صالح الطالب وأثرت على دراسته.

ومضى أكثر من نصف شهر على قرار تعليق الدراسة، بالمقابل لم تُنفذ مطالب مجلس الجامعة الأمر الذي يشير إلى أنه لا يوجد موعد محدد لاستئناف الدراسة.

من جانبه، يقول نائب رئيس الجامعة، رياض العُقاب، إن “الجهود لاتزال مستمرة مع السلطة المحلية لتحقيق مطالب مجلس الجامعة وبتدخل مباشر من وزير التعليم العالي”، مؤكدًا أنه لا يوجد موعد محدد لاستئناف الدراسة.

وأضاف العُقاب لـ”المشاهد“، أنه في الأسبوع القادم ستتضح نتائج تلك الجهود وعلى ضوئها سيتم اتخاذ القرار.

وفي حال عدم التوصل إلى نتيجة، أشار إلى أنه سيتم إعلان توضيح للرأي العام واتخاذ قرارات تقف عندها الجامعة بمسؤولية مع مطالبها بحيث لا يتضرر الطلاب.

يشار إلى أن جامعة تعز تأسست في 19أبريل 1993، وتتكون من ثمان كليّات و17 مركزًا علميًا ودوائر مختلفة، ويتجاوز عدد الطلبة الملتحقين بها 30 ألف طالب وطالبة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة