fbpx

متنفذ يحاول الاستيلاء على المدينة الرياضية بذمار

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

ذمار – ضياء حسين
منع العشرات من الرياضيين وموظفي مكتب الشباب والرياضة بمحافظة ذمار، أحد المتنفذين من هدم السور الجنوبي للمدينة الرياضية بمدينة ذمار (وسط اليمن)؛ بحجة أن المدينة بنيت في أرض خاصه بهم.

وقالت مصادر حقوقية لـ “المشاهد“: إن أحد النافذين بدأ في عملية التخطيط للأرض التي يدّعي أنها ملك لعائلته وبنيت عليها أجزاء من المدينة الرياضية، كما شرع في هدم السور الجنوبي للمدينة، قبل أن يمنعه العشرات من الرياضيين وموظفي مكتب الشباب والرياضة.

وأشارت المصادر إلى أن آليات تتبع المتنفذ حاولت هدم السور الخارجي للاستاد الرياضي المطل على طريق إسفلتي رئيسي بمدينة ذمار، “وجعلوا من أجسادهم دروعًا لحماية سور المدينة الرياضية”.

إقرأ أيضاً  مركز التنبؤات بعدن يحذر من موجة برد

ولفت المصادر أن أرض المدينة الرياضية تم تسويرها قبل أكثر من أربعين عاماً، وتعود مليكتها للدولة بعد شرائها من الأهالي.

وتضم المدينة الرياضية، الاستاد الرياضي وصالتين مغلقتين، بالإضافة إلى مكتب الشباب والرياضة، وملعبين ترابيين.

وفي العام 2016 تعرضت المدينة الرياضية لقصف من طائرات التحالف العربي؛ تسبب بتدمير الصالة الرياضية المغلقة، وفي عام 2017 تعرض استاد ذمار الدولي لسلة من الغارات دمرت على إثرها منصة الاستاد وتهدمت بعض أجزائه.

وفي ذات السياق، ما يزال مقر اتحاد الأدباء والكتاب فرع محافظة ذمار، في قبضة بعض المتنفذين بعد الاستيلاء عليه قبل نحو عام، وتأتي عمليات الاستيلاء على المنشأة العامة وسط صمت من الجهات الرسمية والأمنية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة