fbpx

واشنطن: الحوثيون يرفضون السلام

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

نيويورك – فاطمة العنسي

اتهمت الولايات المتحدة الأمريكية، مساء الخميس، جماعة الحوثي برفض السلام والتصعيد العسكري في اليمن.

وأكدت السفارة الأمريكية لدى اليمن، عبر تغريدةٍ على “تويتر”، رصدها “المشاهد“، “إن إصرار الحوثيين على التصعيد العسكري ورفضها جميع الخطط والمبادرات الخاصة بوقف الحرب تسبب في تفاقم الأوضاع الإنسانية المتدهورة أساسًا في البلد”.

ونوهت، إن “النازحين يعانون من مصاعب ومخاطر جمة، لاسيما والحوثيين يصرون على التصعيد ورفض مبادرات السلام”.

وشددت الولايات المتحدة، على أنه، “في الوقت الذي تستمر فيه الولايات المتحدة بتقديم العون لإغاثة الشعب اليمني، نكرر أنه يجب على الحوثيين القبول بوقف إطلاق النار والدخول في المفاوضات فوراً”.

ويرى مراقبون أن اتهامات الولايات المتحدة الأمريكية للحوثيين، جاءت عقب رفض الحوثيين المتواصل لأي مبادرات سلام تفضي إلى تسوية سياسية وإيقاف إطلاق النار في اليمن، آخرها المبادرة التي رعتها سلطنة عمان عبر وفدها إلى صنعاء.

إقرأ أيضاً  المبعوث الأممي يلتقي بقادة الأحزاب لمناقشة مسار السلام في اليمن

وفي سياق مماثل، التقى نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان مع وزير الخارجية الأمريكي انطوني بلينكن، الأربعاء الماضي؛ لبحث الوضع السياسي في اليمن، والجهود المبذولة لإيقاف إطلاق النار.

وقال نائب وزير الدفاع السعودي على “تويتر”، عن لقائه مع وزير الخارجية الأمريكي، “استعرضنا الشراكة بين البلدين وسبل تنميتها، وكذلك أبرز التطورات في المنطقة، وبحث التعاون في الملفات ذات الاهتمام المشترك، ودعم جهود الحفاظ على الأمن والسلام والاستقرار على الصعيدين الإقليمي والدولي”.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة