fbpx

مستجدات المعارك العسكرية في البيضاء ومأرب

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

البيضاء – متابعات

تواصلت المواجهات العسكرية في جبهات محافظة البيضاء (وسط اليمن)، بين القوات الحكومية مسنودة بمقاتلي القبائل والمقاومة الشعبية، وبين قوات جماعة الحوثي.

واشتدت المعارك خلال مساء أمس الخميس، وحتى صباح اليوم الجمعة، بعد شن الحوثيين هجمات واسعة لاسترداد المواقع التي خسروها خلال الأيام الماضية.

وأكدت مصادر ميدانية حكومية في جبهة الحازمية ل “المشاهد” أن القوات الحكومية والمقاومة الشعبية، بمشاركة وحدات من ألوية العمالقة، تمكنت من صد هجمات الحوثيين، التي وصفت بأنها “الأعنف” منذ بدء المعارك الجمعة الماضية.

وأشارت المصادر إلى سقوط نحو 60 عنصرًا من مقاتلي الحوثي، بين قتيل وجريح وأسير، يوم الجمعة، في معارك على محور “المسحر” بجبهة الحازمية، في مديرية الصومعة، جنوبي شرق البيضاء، بعد أن دفع الحوثيون بتعزيزات كبيرة، في محاولة لاستعادة السيطرة على المنطقة.

ولفتت المصادر إلى اندلاع مواجهات عنيفة ظهر اليوم الجمعة في مناطق “المزرعة” و”الضحاكي” و”تبة الخزان”، خلال تصدي القوات الحكومية والمقاومة الشعبية بإسناد جوي من قوات التحالف العربي.

وأكدت المصادر أن الهجوم الحوثي انتهى “بالفشل”، بحسب وصف المصادر، التي تحدثت عن أن معظم التعزيزات البشرية التي دفع بها الحوثيون قد “أُبيدت”.

ولم يتسنَ التأكد من حقيقة هذه المعلومات من مصادر مستقلة.

وأضافت المصادر الميدانية في معارك الحازمية، أن خسائر جماعة الحوثي شملت عربات وآليات عسكرية، إضافة إلى العتاد والذخائر التي تم اغتنامها.

إقرأ أيضاً  إطلاق سراح عدد من موظفي السفارة الأمريكية في صنعاء

وتشتد المعارك العسكرية بين الجانبين، في “مفرق عوين”، الاستراتيجي، الذي يستميت الحوثيون في الدفاع عنه؛ كونه يصل مركز المحافظة بالمناطق الجنوبية، وستؤدي السيطرة عليه إلى قطع إمدادات الحوثيين جنوبي البيضاء.

وفي ذات السياق، أفادت مصدر عسكري في محافظة مأرب، عن تحول استراتيجية القوات الحكومية خلال المعارك مع الحوثيين، من الدفاع إلى الهجوم.

وكشف المصدر ل “المشاهد” عن تنسيق عسكري على مستوى عالٍ، بين القوات الحكومية في مختلف الجبهات، بما فيها جبهات محافظة البيضاء.

وأضاف المصدر العسكري أن عددًا من جبهات مأرب في المديريات الغربية والجنوبية، شهدت معارك “ضارية”، مع مقاتلي الحوثيين، اليوم الجمعة، غير أنه لم يفصح عن نتائج عن المعارك.

يأتي ذلك في الوقت الذي أشار فيه خبراء عسكريون يمنيون إلى ضرورة استغلال القوات الحكومية في مأرب، التقدم المحقق على جبهات البيضاء؛ وذلك لتخفيف الضغط على مأرب، آخر معاقل الحكومة اليمنية في المحافظات الشمالية.

ومنذ شهور، يشن الحوثيون هجمات متكررة وقوية في محاولةٍ للسيطرة على محافظة مأرب النفطية، والتي تتاخم محافظات جنوبية غنية بالغاز والنفط، مثل شبوة وحضرموت، غير أن الحوثيين لاقوا مقاومة كبيرة من القوات الحكومية ومقاتلي قبائل مأرب، مسنودين بغارات التحالف العربي.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة