fbpx

المشاهد نت

معارك يمنية وسط الهدنة

 قال مسؤولون عسكريون السبت ان معارك ضارية اندلعت الليلة الماضية بين المتمردين الحوثيين والقوات الموالية للحكومة اليمنية على طول الحدود مع السعودية رغم هدنة مدتها ثلاثة أيام من المقرر ان تنتهي مساء السبت.

واضاف مصدر عسكري ان طائرات قوات التحالف التي تقودها السعودية لدعم الرئيس عبد ربه منصور هادي قصفت ما يشتبه بانه منصات لاطلاق الصواريخ تابعة للمتمردين شرق صنعاء في وقت متأخر الجمعة.

وتاتي الغارات الجوية بعد اعتراض صواريخ باتريوت لصاروخين اطلقهما المتمردون الخميس فوق مأرب، شرق العاصمة التي يسيطرون عليها.

وكان المبعوث الخاص للامم المتحدة اسماعيل ولد الشيخ احمد قال الجمعة ان وقف اطلاق النار “هش لكن يتم الالتزام به الى حد كبير”، داعيا جميع الاطراف “الى ضبط النفس، وتجنب المزيد من التصعيد، والالتزام الصارم بوقف إطلاق النار مدة 72 ساعة”.

وبدا سريان الهدنة قبل منتصف ليل الاربعاء للسماح بايصال المساعدات الانسانية في اليمن حيث قتلت الحرب الآلاف وخلفت الملايين من المشردين والجوعى.

واضاف الشيخ احمد في بيان انه يجري اتصالات مع الطرفين في محاولة لتمديد وقف اطلاق النار من اجل “ايجاد بيئة مواتية لسلام دائم” في اليمن.

إقرأ أيضاً  بائعو الفل في عدن.. طقوس الحب والروائح العطرة

والتقى مساء الجمعة نائب الرئيس علي محسن الاحمر في الرياض، وفقا لوسائل الاعلام الرسمية.

وقال الاحمر ان القوات الحكومية “تمارس ضبط النفس” وشدد على أن هناك اوامر ب”الالتزام بالهدنة واحترام جهود الامم المتحدة”.

لكنه اتهم المتمردين بارتكاب 449 خرقا في غضون 24 ساعة بعد سريان وقف اطلاق النار.

وقتل المسؤول البارز في التمرد حسن الشرفي في اشتباكات على الحدود ليل الجمعة في محافظة صعدة الشمالية، معقل الحوثيين المدعومين من ايران.

واكد مسؤول عسكري ان المتمردين سيطروا على اثنين من التلال في منطقة علب الحدودية من القوات الحكومية التي كانت تقدمت في وقت سابق انطلاقا من السعودية.

والهدنة هي السادسة منذ تدخل قوات التحالف التي تقودها السعودية في اذار/مارس العام الماضي لدعم الحكومة هادي بعد سيطرة الحوثيين على اجزاء كبيرة من هذا البلد الفقير.

المصدر – AFP

مقالات مشابهة