fbpx

تمديد ولاية البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

الحديدة – محمد عبدالله :

اعتمد مجلس الأمن الدولي، الأربعاء، بالإجماع قرارًا بتمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة غربي اليمن، لمدة عام كامل.

وقال مصدر في بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (اونمها) لـ”المشاهد”، إن 15 دولة من أعضاء مجلس الأمن الدولي صوتت بالإجماع على تمديد ولاية البعثة لمدة عام كامل أي حتى منتصف يوليو 2022.

وأضاف المصدر مفضلًا عدم الكشف عن اسمه كونه غير مخول للحديث لوسائل الإعلام، أن الإجماع على القرار جاء خلال جلسة لأعضاء مجلس الأمن مساء اليوم الأربعاء بمقر المنظمة الدولية في نيويورك.

ووفق المصدر فإن القرار يهدف إلى دعم تنفيذ الاتفاق المتعلق بمدينة الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى المنصوص عليه في اتفاق ستوكهولم.

إقرأ أيضاً  جماعة الحوثي: التحالف يستمر في احتجاز سفن نفطية

وتأسست بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة في 16 يناير/كانون ثانٍ 2019، بموجب قرار المجلس 2452، بعد فترة وجيزة من التوقيع على اتفاق ستوكهولم في ديسمبر/كانون الأول 2018 بين الحكومة اليمنية وجماعة الحوثيين.

وتعمل البعثة منذ أكثر من عامين، وتتولى مهمة دعم تنفيذ اتفاق الحديدة، وانسحاب جميع القوات من موانئ المحافظة، لكنها لم تحرز أي تقدم ملموس باستثناء نشر خمس نقاط لمراقبة وقف إطلاق النار بين القوات الحكومية والحوثيين.

وتوصلت الحكومة والحوثيون، في 13 ديسمبر 2018، إثر مشاورات في ستوكهولم، إلى اتفاقية تتعلق بإيقاف وقف إطلاق النار في محافظة الحديدة، إلا أن تطبيق الاتفاق تعثر وسط تبادل للاتهامات بين الطرفين بالمسؤولية عن عرقلته.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة