fbpx

مدرعات سعودية تصل قصر معاشيق بعدن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عدن – سعيد نادر


رصدت مصادر محلية في مدينة عدن (جنوب اليمن)، عشرات المدرعات السعودية تصل إلى مطار عدن الدولي، مساء أمس الأحد، وتتجه نحو قصر معاشيق الرئاسي، بمديرية صيرة.

وأكدت المصادر ل “المشاهد”، أن المدرعات هي الأكبر عددًا على الإطلاق التي تصل إلى قصر معاشيق، منذ التدخل السعودي في اليمن

وفي حين تداولت عدد من المواقع أخبارًا تفيد بوصول الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، إلى عدن قادمًا من الولايات المتحدة، إلا أن “المشاهد” لم يتسنَ له التأكد من صحة هذه الأخبار.

وتوقعت مصادر إعلامية أن يقضي الرئيس اليمني، لأول مرة منذ سنوات، عيد الأضحى في مدينة عدن، بعد خضوعه لفحوصات طبية في الولايات المتحدة.

وأشارت المصادر إلى أن القوات السعودية الواصلة مساء أمس، هدفها حماية القصر الرئاسي بعدن، خاصةً وأنها تضم جنودًا مدربين على تأمين المنشآت السيادية والشخصيات الرفيعة.

وعقب ساعات من وصول المدرعات والقوات السعودية إلى قصر معاشيق، نشرت مواقع إخبارية معلومات عن وقوع اشتباكات مسلحة في محيط القصر استمرت لدقائق.

إقرأ أيضاً  مركز الأرصاد يدعو إلى أخذ الاحتياطات من موجات البرد

وفي وقت مبكر من تداول أخبار وصول المدرعات والقوات السعودية إلى عدن عبر المطار، تضاربت الأنباء حول استقبال المطار أيًا من الرحلات الجوية أو وصول قوات عسكرية إلى المدينة، حيث نفت مصادر في مطار عدن الدولي هذه الأنباء.

وتعيش مدينة عدن على وقع توتر بين القوات السعودية والقوات الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي، المسيطرة على المدينة؛ على خلفية عدم تنفيذ اتفاق الرياض.

ومنذ مارس/آذار 2015 يقيم الرئيس اليمني في العاصمة السعودية، وكان آخر تواجد له في عدن يعود إلى أواخر عام 2017.

وتتهم أطرافًا في الحكومة اليمنية التحالف العربي، ودولة الإمارات تحديدًا؛ بمنع عودة الرئيس اليمني إلى عدن، غير أن التحالف يتحجج بعدم استتباب الأوضاع الأمنية التي لا تسمح بعودة الرئيس إلى الداخل.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة