fbpx

الخارجية الأمريكية: حان الوقت لمنع عرقلة التقدم بشأن مستقبل اليمن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

واشنطن – فاطمة العنسي :

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، مساء السبت، إن السلام والتعافي لا يمكن تحقيقهما إلا إذا التزم الحوثيون بشكل نهائي بالمشاركة الهادفة في محادثات السلام كما فعلت الأطراف الأخرى.

وأكدت وزارة الخارجية الأمريكية عبر تغريده على حسابها في، “تويتر” ، رصدها “المشاهد”، أن الوقت قد حان للتوقف عن عرقلة التقدم بشأن مستقبل اليمن.

وفي سياق متصل، أعرب المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيموثي ليندر كينغ، عن قلقه الشديد إزاء استمرار رفض جماعة الحوثي المشاركة في عملية وقف إطلاق النار والمحادثات السياسية بشكل هادف، عقب عودته إلى واشنطن بعد عقد زيارة إلى السعودية استمرت عدة أيام التقى فيها عددًا من المسؤولين اليمنيين والسعوديين لبحث مستجدات الوضع في اليمن.

إقرأ أيضاً  رنا غانم: المتربحون من الحرب يشكلون عقبة أمام السلام

وأكد المبعوث الأمريكي عبر البيان، أنه لا يمكن عكس الأزمة الإنسانية الأليمة في اليمن، إلا من خلال اتفاق دائم بين الأطراف اليمنية.

ودعا تيموثي ليندر كينغ الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي إلى العمل معًا لتحسين الخدمات واستقرار الاقتصاد، بما يضمن توافر الظروف اللازمة لعودة مجلس الوزراء إلى العاصمة المؤقتة عدن جنوب البلاد.

والتقى المبعوث الأمريكي ليندر كينغ، خلال زيارته إلى الرياض،رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى اليمن بالإنابة، معين شريم وعددًا من الدبلوماسيين المعنيين بالملف اليمني.

وبحث ليندر كينغ ونائب رئيس البعثة الأممية، في زيارتهم الحاجة الملحة للاتفاق على وقف شامل لكافة العمليات العسكرية في اليمن، وعبر الحدود، بالإضافة إلى أهمية اتخاذ تدابير إنسانية واقتصادية عاجلة للتخفيف من معاناة الشعب اليمني.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة