fbpx

اليوم.. وصول وقود لتشغيل محطة الرئيس

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
محطة الرئيس الجديدة.. جاهزة للتشغيل - أرشيفية

عدن – سعيد نادر

تصل، اليوم الاثنين، إلى ميناء الزيت بمديرية البريقة، غرب مدينة عدن (جنوب اليمن)، سفينة الوقود الخام، الخاص بتشغيل محطة الرئيس هادي للكهرباء.

وقال سكرتير محافظ محافظة عدن، محمد الجنيدي، في تصريحات صحفية رصدها “المشاهد“: إن سفينة الوقود “لؤلؤة كريتر” ستصل اليوم الاثنين إلى عدن، بعد طول انتظار.

وأضاف الجنيدي أن متابعة حثيثة ومستمرة من محافظ عدن أحمد لملس، أفضت إلى وصول السفينة التي تحمل على متنها أول دفعة من الوقود الخام المخصص لتشغيل محطة الرئيس “بترو مسيلة”.

ولفت إلى أن استقبالاً رسميًا سيكون في استقبال هذه الدفعة، سيشارك فيه مختلف الجهات المعنية الوزارية والمحلية، وستحضره وسائل الاعلام المحلية والاجنبية، لما لهذا الحدث من أهمية بالغة.

وتكمن أهمية الحدث في أن وصول هذه الدفعة يعد إيذانًا بقرب تشغيل المحطة الاستراتيجية التي ترى الدولة في نجاح تشغيلها انتصارًا وخطوة هامة على خطى تعافي مشكلة العجز في الطاقة.

وبحسب سكرتير محافظ عدن، فإن المواطنين يرون في تشغيل تجاوز للمعاناة الطويلة في مجال الكهرباء، وذلك مع إعلان تشغيل المحطة ودخولها الخدمة جزئيًا، قبيل الانتقال إلى المرحلة الثانية التي ستصل فيها المحطة لقدرة توليدية تصل لـ500 ميجاوات.

وسيسهم دخول هذه المحطة في تعزيز قدرة الدولة خدميًا واقتصاديًا، وستدعم جهود البنك المركزي الحالية والقادمة في إدارة السياسة النقدية والمصرفية.

إقرأ أيضاً  تعيين أول سفير لليمن لدى قطر منذ 6 أعوام

وسيوفر تشغيل هذه المحطة على خزينة البنك ملايين الدولارات من النقد الأجنبي التي كانت تُستنزف في شراء وقود الديزل، وتكاليف محطات الطاقة المستأجرة التي صارت عبئاً كبير على الدولة.

وكان الرئيس اليمني قد وجه قبل نحو ثلاثة أعوام خلال تواجده في عدن، بإنشاء محطة تعمل بالوقود الخام، قدرتها التوليدية الإجمالية 500 ميجاوات، تغطي محافظات عدن، لحج، أبين، والضالع.

ووقع الرئيس عقدًا مع شركة جنرال إلكتريك الأمريكية لتصنيع مولدات خاصة بالمحطة، عبر مصانع الشركة المتواجدة في فرنسا، كما قامت شركة نقل بريطانية بإيصال المولدات إلى داخل عدن.

وأشرفت شركة “بترومسيلة” المحلية على عملية تجهيز المحطة ومتابعة تصنيع مولداتها ونقلها إلى موقعها في منطقة الحسوة بمديرية البريقة، وبتكلفة نصف مليار دولار أمريكي، بتمويل يمني.

وخلال الأعوام الثلاثة الماضية، تم تجهيز موقع المحطة، واستكمال إعداد شبكة التوصيلات وخطوط نقل الطاقة والكابلات الداخلية في مدينة عدن، عبر أبراج عملاقة، وخطوط أرضية.

وبمجرد وصول الوقود المخصص للمحطة، والتي تعمل بالوقود الخام، فإن عملية التشغيل ستتم خلال الأسابيع القادمة، مما يوفر استقرارا نسبيا للطاقة العمومية في عدن والمحافظات المجاورة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة