fbpx

واشنطن: لا شروط مسبقة للبدء بمفاوضات السلام

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

واشنطن ـ فاطمة العنسي

أعلنت وزارة الخارجية الامريكية، الثلاثاء، عن تفاصيل الاتصال الذي جمع وزير خارجيتها أنتوني بلينكن مع وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان فيما يتعلق بالأزمة اليمنية.

وذكر المتحدث باسم الوزارة نيد برايس عبر بيان، حصل “المشاهد” على نسخة منه، أن “الوزيرين ناقشا الدعم السعودي لوقف إطلاق النار الشامل في اليمن، وضرورة اتخاذ خطوات فورية للتخفيف من الأزمة الإنسانية في اليمن”.

مشيرًا أنهما ناقشا الأمن الإقليمي والهجوم الإيراني على ناقلة (ميرسر ستريت) في بحر العرب، وقضايا إقليمية أخرى، بالإضافة الى تعزيز التعاون الأمني، إلى جانب دعم السعودية لوقف شامل لإطلاق النار باليمن، والحاجة لاتخاذ خطوات فورية لتخفيف حدة الأزمة الإنسانية هناك.

وأكد برايس أن بلينكن شدد لنظيره السعودي “على ضرورة إحراز تقدم في مجال حقوق الإنسان”، في السعودية.

إقرأ أيضاً  المبعوث الأمريكي في عدن.. الحكومة اليمنية والانتقالي على الواجهة

وفي سياق متصل، قال المبعوث الأمريكي لدى اليمن تيم ليندركينج إنه لا يجب أن تكون هناك شروط مسبقة للبدء في مفاوضات السلام، مؤكدًا “أن العلاقة بين إيران والحوثيين لا تساعد على إيقاف الصراع”.

جاء ذلك عقب، إعلان جماعة الحوثي على سلسلة شروط مسبقة للتعامل مع الدبلوماسي السويدي هانس غرونيدبرج، الذي عينته الأمم المتحدة مؤخرا، مبعوثًا أمميًا لليمن خلفًا للبريطاني غريفيث.

وأوضح ليندركينج في لقاء صحفي أن تركيز جماعة الحوثي هجماتها في مدينة مأرب يعطل الجهود الدولية والإقليمية لإنهاء الحرب، لافتًا إلى أنه من الضروري التركيز على عملية وقف إطلاق النار وعودة السكان المهجرين من المدينة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة