fbpx

ارتفاع ضحايا اشتباكات تعز إلى 13 شخص بين قتيل ومختطف

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – شهاب العفيف

قال مسؤول أمني في مدينة تعز (جنوبي اليمن) إن عدد ضحايا الاشتباكات التي اندلعت في منطقة بيرباشا أمس الثلاثا، ارتفعت إلى 7 قتلى بينهم 5 من أسرة واحدة.

وأضاف مدير دائرة التوجيه المعنوي والعلاقات العامة بشرطة تعز أسامة الشرعبي في تصريح لـ”المشاهد” أن مسلحي المدعو ماجد الأعرج التابع للواء 170 دفاع جوي بمحور تعز قتلوا شخصين من أسرة الحرِق اليوم وذلك بعد قتلهم أمس ثلاثة من نفس الأسرة، إثر الاشتباكات التي اندلعت في بيرباشا على قطعة أرض والتي خلفت مقتل الأعرج ومرافقه.

وأشار إلى أن هناك مختطفين من أسرة الحرق لدى مسلحين يتبعون الأعرج لا تعلم الأجهزة الأمنية بتعز مصيرهم حتى مساء الأربعاء.

الشرعبي أكد أن الحملة الأمنية متواجدة بمنطقة عمد في بيرباشا – مكان منزل أسرة الحرق- لتأمين المنطقة من انتهاكات مسلحي الأعرج الذين ينتشرون بشكل كثيف في أزقة وشوارع المنطقة.

واندلعت اشتباكات أمس الثلاثاء بين مسلحين يتبعون ماجد الأعرج التابع للجيش الحكومي ومسلحين من أسرة الحرق إثر خلاف على قطعة أرض بجانب منزل الحرق بمنطقة بيرباشا في مديرية المظفر غربي المدينة خلّفت مقتل 5 أشخاص من أسرة الأخير واختطاف6 ، ومقتل الأعرج ومرافقه.

إقرأ أيضاً  أطفال إب ضحايا "الرصاص الراجع"

وتسببت الاشتباكات بهلع واقلاق السكينة العامة في صفوف المواطنين.

وقال مصدر من أسرة الحرق لـ”المشاهد” إنه بلغ عدد الضحايا حتى مساء اليوم 5 قتلى و 6 مختطفين بينم طفل من أسرة واحدة.

وأضاف المصدر أنه عُثر صباح اليوم على أحد أفراد أسرة الحرق مقتولا جوار مركز شفاك الطبي الواقع على خط الضباب غربي المدينة.

ولاقت الحادثة تفاعلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل ناشطين حقوقيين وإعلاميين معتبرين الحادثة نتيجة للانفلات الأمني الذي تشهده مدينة تعز خلال السنوات الأخيرة.

وأصدر محور تعز مساء اليوم بيان تلقى “المشاهد” نسخة منه، قال فيه إنه سيتم إيقاف العمل بالأراضي البيضاء لمدة عام، وملاحقة المطلوبين أمنيا، بعد وقوع حادثة أمس في منطقة بيرباشا والتي نتج عنها سقوط عدد من الضحايا.

وأضاف أن الحملة الأمنية نفذت انتشارا واسعا ليلة أمس في منطقة بيرباشا عقب اندلاع اشتباكات بين مسلحين.

ولم تعلن قيادة المحور عن أسماء المطلوبين أمنيا أو الذين تسببوا باشتباكات أمس خاصة أن أغلبهم ينتمون لقوات الجيش بتعز .

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة