fbpx

تصعيد شعبي رفضًا لتواجد قوات أجنبية بالمهرة

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

المهرة – محمد المرخي

تصاعدت، مؤخرًا، الدعوات الرافضة لتواجد القوات الأجنبية في محافظة المهرة (شرق اليمن).

وأقرت لجنة الاعتصام السلمي ضد التواجد السعودي في المهرة، استئناف الوقفات التصعيدية ضد ما وصفته “الاحتلال الأجنبي”، ودعت كل أبناء المحافظة للخروج والمشاركة في الوقفات الاحتجاجية أمام مواقع ومعسكرات تتواجد فيها القوات السعودية.

وحددت لجنة التصعيد في بيان رصده “المشاهد” يوم الجمعة القادم “يومًا لحماية السيادة الوطنية” ورفضًا لتواجد القوات الأجنبية.

وقال رئيس المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى، عبدالله بن عفرار: إن الأيام القادمة ستكون فيها الكلمة الفصل لأبناء المهرة ضد التدخلات الخارجية، وتحويل محافظتهم إلى ساحة للصراعات الإقليمية.

ودعا آل عفرار في سلسلة تغريدات على “تويتر” جميع أبناء المهرة إلى التوحد من أجل محافظتهم ومصالحهم حتى طرد القوات الأجنبية من المهرة.

إقرأ أيضاً  الزراعة توجه المزارعين لحماية محاصيلهم من موجات البرد

“ومجلس أبناء المهرة وسقطرى هو مجلس يطالب بحكم ذاتي للمهرة وسقطرى اللتين كانت تحكمهم السلطنة العفرارية قبل استقلال جنوب اليمن من بريطانيا”.

وكان مصدر من داخل مطار الغيضة، رفض الكشف عن اسمه، أكد ل “المشاهد” تواجد قوات أجنبية تضم خبراء أمريكيين وبريطانيين إلى جانب القوات السعودية التي تسيطر على المطار، منذ سنوات.

فيما كشفت الصحيفة البريطانية “ديلي اكسبيرس” مؤخرًا عن إرسال لندن قوات إلى المهرة؛ للتحقيق في فرضية استخدام الحوثيين طائرة مسيرة وإطلاقها من المهرة؛ لاستهداف سفينة بريطانية في بحر عُمان واصابتها إصابة دقيقة نتج عنها مقتل عدد ممن كانوا على متنها.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة