fbpx

اتهامات لقائد “العمالقة” بتدبير الهجوم على قاعدة العند

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عدن – سعيد نادر

اتهم اللواء الثالث عمالقة، والذي تعرض منتسبوه للهجوم الصاروخي على قاعدة العند العسكرية، يوم الأحد الماضي، عدة جهات بالتورط بالاستهداف.

وقال بيان صادر عن اللواء الثالث، الثلاثاء، وصل “المشاهد“، إن القائد العام لألوية العمالقة، أبو زرعة المحرمي، يتحمل مسئولية الهجوم الذي استهدف جنوده.

وأضاف البيان أن اللواء الثالث تمت محاربته من عدة ألوية في المخا والساحل الغربي، والتضييق عليه لإخراجه من نطاق تواجده، رغم أنه كان يقاتل الحوثيين، وبعض الألوية المحسوبة على القوات اليمنية، في نفس الوقت.

وأكد أنه تم إجبار اللواء على تحويل معسكراته التدريبية إلى قاعدة العند، رغم أن القاعدة غير آمنة وتقع في نطاق تهديدات الصواريخ والمسيّرات الحوثية، رغم طلبه بالتدريب في مقر التحالف بعدن.

اللواء جدد في بيانه الإشارة إلى تورط القائد المحرمي فيما قال إنه “تدبير وتخطيط نقل اللواء الثالث إلى قاعدة العند” رغم كل التحذيرات.

إقرأ أيضاً  ثاني تفجير بعدن خلال يومين

كما حمّل التحالف العربي والرئاسة اليمنية مسئولية عدم التجاوب مع مطالب اللواء في تغيير موقع التدريب لجنوده ومنتسبيه.

وكان الهجوم الصاروخي، الذي استهدف قاعدة العند الجوية شمال محافظة لحج، يوم الأحد الماضي، قد أسفر عن مقتل أكثر من 30 جنديا، وما يزيد عن 60 جريحا، جميعهم من منتسبي اللواء الثالث عمالقة.

واتهمت أطراف يمنية عديدة جماعة الحوثي بالوقوف خلف الاستهداف، بالإشارة إلى انطلاق صواريخ وطائرات مسيرة من مناطق سيطرتها شمال لحج، مثل منطقة كرش، ومنطقة الحوبان جنوب تعز.

فيما لم يصدر أي تأكيد أو نفي رسمي من قبل جماعة الحوثي تجاه الاتهامات التي طالتها بسبب هذا الهجوم.

ويُعرف عن قوات وألوية العمالقة تمركزها في جبهة الساحل الغربي لليمن، ومناطق المخا والمديريات الجنوبية لمحافظة الحديدة، وغرب محافظة تعز.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة