fbpx

صور.. مناطق منكوبة جراء السيول جنوب تعز

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest

تعز – صلاح بن غالب

تسببت هطول الأمطار الغزيرة والسيول القوية بإلحاق خسائر بشرية ومادية في الممتلكات العامة والخاصة، بمديرية المواسط جنوب محافظة تعز (جنوب غرب اليمن).

وأوضح مدير عام مديرية المواسط أمين شرف لـ “المشاهد” أن الأمطار الغزيرة وتدفق السيول خلال اليومين الماضيين تسبب بوفاة المواطن مهيب عارف محمد، وإصابة محمد نذير محمد، وعمار ياسر سعيد، وهم من أهالي قرية جرنات المعينة بعزلة بني يوسف.

وأضاف شرف أن عزلة بني يوسف باتت منطقة منكوبة بعد الخراب الذي لحق بها، سواءً في الممتلكات العامة أو الخاصة، ومنها الطريق الرابطة بين قرى العزلة.

ولم يتمكن أهالي المنطقة من إصلاح الطرق؛ نظراً للدمار الكبير الذي لحق بها؛ جراء شدة تدفق السيول، رغم أنها طرق حيوية يستفيد منها حوالي 4 ألف نسمة.

كما تعرض الطريق الرئيسي الرابط بين مديرية المواسط ومديريتي سامع وخدير من جهة الشرق للتدمير، وأصبحت المنطقة معزولة عما جاورها من المناطق.

إقرأ أيضاً  عيد المشاقر

وأشار شرف إلى أن السيول جرفت الأراضي الزراعية مع محاصيلها، بالإضافة لتضرر وجرف مزارع شجرة البن.

لافتاً إلى أن 7 آبار لمياه الشرب طمرتها السيول، منها 4 في قرى الدوم وجرنات، و 3 آبار في قرية المشجب، كما دمرت السيول شبكات المياه بالعزلة، بالإضافة لتضرر مصدات وحماية 3 مدارس.

وأطلق شرف عبر “المشاهد” نداءً للحكومة والمنظمات العاملة في المجال الإنساني للإسراع في إيجاد حلول تخفف من هول الكارثة التي حلت بأبناء عزلة بني يوسف وباقي قرى المديرية؛ جراء فيضانات السيول التي لم تشهد مديرية المواسط نظيرًا لها منذ مئات السنين، حد تعبيره.

وتقع اليمن تحت تأتير تغييرات مناخية قوية، بدأت آثارها منذ سنوات، وطالت العديد من المحافظات اليمنية الساحلية والجبلية.

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest