fbpx

مرضى الحالات الحرجة بالمهرة يلجأون إلى سلطنة عُمان

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

المهرة – عماد باحميش

قال مدير مستشفى حوف الريفي بمحافظة المهرة (شرق اليمن)، حسن نصيب، إن المستشفى لا يقدر على استيعاب الحالات المرضية المستعصية والحرجة، والتي يتم نقلها إلى سلطنة عُمان للعلاج.

وأضاف في تصريح خاص ل “المشاهد“: أن قدرات المستشفى الريفي تقف حائلًا أمام التعامل مع العمليات الحرجة أو التدخلات الجراحية الطارئة؛ كون افتقار المستشفى لأقسام الترقيد والعمليات الكبرى؛ لذلك يتم نقلها إلى سلطنة عُمان الشقيقة بسبب ضعف الإمكانيات والبنية التحتية للقطاع الصحي.

ولفت مدير مستشفى حوف الريفي أن هناك بعض الحالات المماثلة التي يتم نقلها إلى مستشفيات مدينة الغيظة، عاصمة محافظة المهرة.

وأشار نصيب إلى أن مستشفى حوف الريفي يقدم خدمات الطبية مجانًا، في مجال المعاينة والفحص المخبري وتقديم الأدوية والأشعة السينية والأسنان والتوليد.

مشيدًا بجهود من السلطة المحلية لدعم القطاع الصحي في المديرية بعدد من الاحتياجات الصحية، بالإضافة إلى دعم الأشقاء في سلطنة عُمان عبر الهيئة العمانية للأعمال الخيرية والإنسانية، من خلال توفير المعدات الطبية والأدوية إلى جانب حافز شهري للعاملين في المستشفى.

إقرأ أيضاً  تسهيلات حكومية لتشغيل مطار صنعاء

وأوضح نصيب أن المستشفى يتضمن عدداً من التخصصات في مجالات: الأطفال والنساء الولادة والأسنان، وخمسة أطباء عموم، إضافة الى الفنيين في مختلف المجالات والطواقم التمريضية الذين يقدمون خدمات علاجية على مدار (24 ساعة) بكافة أقسام المستشفى.

وقال إن الخدمات الطبية التي تقدمها مستشفى حوف تسهم بشكل كبير في التخفيف من أعباء المواطنين والزوار الذين يعبرون عن مدى سعادتهم وارتياحهم في تقديم خدمات صحية ممتازة وفق الإمكانيات المتاحة.

مضيفًا أن إدارة المستشفى تعمل على تعزيز الثقة بالكادر الصحي والمجتمع من خلال الخدمات الإنسانية “الجليلة” التي يقدمها المستشفى بكفاءة وفعالية عالية لكافة المواطنين.

وأكد أن قيادة المستشفى سوف تبدل قصارى جهدها في تقديم كل ما يلزم وبجهد عالي، والمضي في تقديم أفضل الخدمات في القطاع الصحي، الذي يعتبر قطاعًا حيويًا لا غنى عنه، وذلك استشعاراً بمسؤوليته تجاه المجتمع.

يذكر أن مديرية حوف، في محافظة المهرة، تقع على الحدود الشرقية لليمن مع سلطنة عمان، وتتميز بمناطقها الجبلية والغابات الخلابة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة