fbpx

تحديات تحيط بالقطاع الصحي في مأرب

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

مأرب – صلاح بن غالب

أكد مدير عام مكتب الصحة العامة والسكان بمحافظة مأرب (شمال شرق اليمن)، أن الجانب الصحي بالمحافظة يفتقر لقلة الطواقم الطبية المتخصصة، ونقص الأدوية والمستلزمات الطبية.

وأوضح مدير المكتب الصحة بمأرب، الدكتور عبدالعزيز الشدادي، بتصريح خاص لـ “المشاهد” أن الجانب الصحي بالمحافظة محاط بعدة تحديات، منها تزايد أعداد الجرحى والمصابين، سواءً كانوا عسكريين أو مدنيين؛ نظراً لاستمرار الحرب في أطراف المحافظة.

وأضاف، من التحديات استمرار تدفق النازحين، فمأرب تحتضن أكبر تجمعات للنازحين في اليمن، وهذا سبب ضغطًا على تقديم الرعاية الصحية والخدمات الطبية الكافية.

وأشار الشدادي إلى أن المحافظة مرتبطة بعدة طرق رئيسية تحتاج للصيانة والتأهيل، وبالتالي فهناك تزايد بأعداد الحوادث المرورية، حيث يتم إسعاف الجرحى للمستشفيات الرئيسية بالمدينة، وتصل نسبة العمليات الجراحية لجرحى الحوادث إلى 48 % من العمليات الجراحية بمستشفيات مارب.

موضحاً أن الأمراض والأوبئة مثل الكوليرا والحميات والملاريا ارتفعت بشكل كبير عن ما كانت عليه من قبل.

وتابع: “أن معظم المنشآت الصحية بالمحافظة تعرضت للقصف والتدمير جراء الحرب، فعندنا 3 مستشفيات خارج الجاهزية لتعرضها للتدمير الكلي، وهي مستشفى صرواح بمديرية صرواح، ومستشفى الجفرة بمديرية مجزر، ومستشفى حريب.

إقرأ أيضاً  "بلا حدود" تغلق مركز عزل كورونا بصنعاء

بالإضافة إلى 3 مراكز صحية وعدد من الواحدت الصحية دُمرت بالكلية، كما تعرض هيئة مستشفى الثورة العام بالمدينة للقصف من قبل جماعة الحوثي.

كما تعرض مستشفى رحبة بمديرية رحبة جنوب المحافظة للتدمير جراء القصف العشوائي من قبل الحوثيين، وقُتل مدير المستشفى وأصيب عدد من الطاقم الطبي بجروح.

كاشفاً عن أن الموجة الثالثة من كورونا في تزايد مستمر وخلال اغسطس/آب الماضي سجل مركزي العزل في المحافظة 112 حالة مؤكدة.

وأطلق الشدادي عبر “المشاهد” نداءً للحكومة والمنظمات العاملة بالقطاع الصحي برفد مراكز العزل بالأدوية والمستلزمات الطبية للحد من انتشار الجائحة.

بالإضافة إلى الحاجة لصرف حوافز مالية للطواقم المناوبة نظير جهودهم المبذولة بمراكز العزل.

يشار إلى أن محافظة مأرب سجلت 237 حالة مؤكدة، بجائحة كورونا، منذ بداية العام الجاري، منها 27 حالة وفاة، فيما تعافت 92 حالة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة