fbpx

السعودية في المهرة.. انسحاب غير مسجل على الأرض

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
تظهر صورة الأقمار الصناعية أعمال متواصلة للقوات السعودية في مطار الغيضة

المهرة- فاروق مقبل الكمالي

أثارت تصريحات لقيادات لجنة الاعتصام بالمهرة، شرق اليمن حول انسحاب القوات السعودية من المعسكرات التي أنشأتها خلال الأعوام الماضية، التساؤلات حول الخطوة السعودية المفاجئة.

وكانت القوات السعودية قد استحدثت في مديريتي المسيلة وسيحوت ومطار الغيضة العديد من المعسكرات عقب وصول قواتها هناك في نهاية 2017.

موقع المهرة بوست التابع للجنة الاعتصام نقل تصريحات لعدد من قيادات اللجنة حول الخطوة السعودية وصفوها بالشكلية كما نشر على صفحة الموقع في الفيس بوك فيديو جرافيك تحت عنوان “” هل انسحبت القوات السعودية من معسكرات لها بالمهرة أم أعادت تموضعها؟” يتحدث من خلاله عن الخطوة السعودية، ولكنه أضاف أن الانسحاب السعودي شمل معسكرا كبيرا في مديرية حوف   “

 رابط المهرة بوست على الفيس بوك

وفقا لما نشرته قناة بلقيس يوم 31 أغسطس الماضي فقد شمل الانسحاب السعودي قاعدة لوسك على مشارف مديرية حوف لكنها وصفت الخطوة بأنها إعادة تموضع.

رابط قناة بلقيس- انسحاب السعودية من المهرة

ونقل موقع عربي 21   الخميس 2 سبتمبر الجاري عن رئيس الدائرة الإعلامية في اعتصام المهرة سالم المهري أن القوات السعودية سلمت المعسكرات في مديريتي حصوين وسيحوت لمسلحين قبليين موالين لها، وتاليا في يوم الجمعة 3 سبتمبر نقل التصريح موقع المهرة بوست الناطق باسم لجنة الاعتصام بالمهرة ثم صحيفة الأيام العدنية يوم السبت 4 سبتمبر.

وقال الناشط صالح المهري للمشاهد نت أن السعودية سحبت آلياتها وجنودها من معسكرات كانت تحتلها في مديريات المسيلة وسيحوت وحصوين أيضا وقال إن القوات السعودية سلمت المواقع التي كانت بيدها لقبائل مهرية موالية لها وزودتهم بسيارات دفع رباعي ” أطقم” وأسلحة خفيفة.

المشاهد يتتبع

من خلال تتبع المشاهد نت لمجريات الاحداث في المهرة، تظهر صور الأقمار الصناعية استمرار القوات السعودية التوسع في استحداثاتها داخل مطار الغيضة، سواء عبر شق وتخطيط وحدات ومواقع عسكرية جديدة أو توسعة ما تم بنائه سابقا. وتظهر صورة الأقمار الصناعية للمنطقة الغربية من مطار الغيضة أعمال متواصلة في تسوية الأرض وتخطيطها بالقرب من 3 مباني خراسانية كانت القوات السعودية قد أنشأتها سابقا كما قامت ببناء مراكز حراسة وبوابة تحكم بالدخول إلى الموقع. 

إقرأ أيضاً  الأقاليم في اليمن.. كيف ولماذا؟

وتظهر الصورة الثانية الاستحداثات التي تجري بالقرب من الثكنات العسكرية والمستشفى الميداني للقوات السعودية شمال مدرج الإقلاع والهبوط في مطار الغيضة والتي تشمل توسيعات جديدة في المساحة الكلية وعمل ثكنات إضافية وأبراج حراسة ومراقبة.

الاستحداثات تشمل توسيعات جديدة في المساحة الكلية وعمل ثكنات إضافية وأبراج حراسة ومراقبة

  صمت الجانب السعودي

لم يتم رصد أي بيان أو موقف عن القوات السعودية في المهرة أو حتى عن السلطات المحلية الرسمية حتى اليوم حول ما يتم تداوله كما لم يتم رصد أية صور لانسحاب قوات سعودية على طول الطريق من المسيلة وسيحوت إلى الغيضة والتي تبلغ أكثر من 260 كيلوا مترا تقريبا.

ويبلغ عدد المعسكرات والقواعد العسكرية السعودية الموزعة بين مديريتي سيحوت والمسيلة 9 معسكرات وقاعدة واحدة وفقا للخريطة التفاعلية التالية التي تظهر أيضا الاستحداثات الجديدة للقوات السعودية في مطار الغيضة الذي تسيطر عليه بالقوة.

خريطة تفاعلية- الاستحداثات الجديدة للقوات السعودية في مطار الغيضة

وكان موقع المشاهد نت قد نشر تحقيقين مفتوحي المصدر عن  تحويل القوات السعودية  للمهرة إلى معسكر  لها من خلال الاعتماد على صور الأقمار الصناعية والمصادر المفتوحة

رابط تحقيق المهرة – المشاهد

كما تضمن التحقيق خارطة تفاعلية لكافة المعسكرات والقواعد العسكرية السعودية في المهرة.

الرابط التفاعلي للمعسكرات-المشاهد

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة