fbpx

“مقتل السنباني”.. ردود فعل قوية ومطالب بمحاسبة المتورطين

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عدن – سالم الصبري

أثارت حادثة اعتقال وتعذيب ومقتل الشاب اليمني المغترب عبدالملك السنباني في نقطة تفتيش أمنية بمحافظة لحج (جنوب اليمن) موجة من ردود الأفعال المتواصلة خلال اليومين الماضيين.

وكان الشاب المغترب عائدًا من الولايات المتحدة عبر مطار عدن الدولي، وأثناء مروره بنقطة أمنية في مديرية طور الباحة غرب لحج، ذاهبا إلى مدينة صنعاء حيث تتواجد أسرته، تم اعتقاله وتعذيبه، بحجة الاشتباه بأنه أحد العناصر الحوثية، وأفضى التعذيب إلى وفاته.

وتنوعت ردود الفعل ما بين التوجيهات الرسمية من أعلى مستويات الدولة بالتحقيق في الحادثة وضبط المتورطين بالجريمة، وما بين الإدانات واستنكار مثل هذه الممارسات غير الإنسانية.

ردود فعل رسمية

حيث وجه رئيس الوزراء اليمني، الدكتور معين عبدالملك محافظ محافظة لحج، في اتصال هاتفي، بضرورة التحقيق مع الجنود المتورطين، وإحالتهم إلى الأجهزة القضائية، ومحاسبة كل من له يد في هذه الجريمة.

وأدانت الحكومة اليمنية، جريمة اختطاف وقتل المغترب اليمني في الولايات المتحدة الأمريكية، عبدالملك السنباني، علي يد قوات اللواء التاسع صاعقة التابع للمجلس الانتقالي الجنوبي.

وأعرب وزير الخارجية وشؤون المغتربين في الحكومة اليمنية ، أحمد عوض بن مبارك عن إدانة الحكومة اليمنية لحادثة اختطاف وقتل الشاب عبد الملك السنباني.

وقال بن مبارك في تغريدة مقتضبة نشرها على حسابه في تويتر ورصدها “المشاهد“: “ما حدث ُمدان تمامًا ويجب التحقيق فيه وتقديم المدانين للعدالة”.

وعبر بن مبارك عن حزنه العميق لهذا الحادث الأليم داعيًا بالرحمة للفقيد، معربًا عن بالغ العزاء منه ومن الحكومة والقيادة اليمنية لأسرة الفقيد عبدالملك السنباني، وللجالية اليمنية الأمريكية في كالفورنيا.

كما وجه النائب العام للجمهورية الدكتور أحمد الموساي، رئيس النيابة الجزائية المتخصصة بمحافظة عدن بتكليف الأجهزة الأمنية المتخصصة بإعداد محضر وجمع الاستدلالات في واقعة مقتل الشاب المغترب عبدالملك السنباني أثناء عودته من الولايات المتحدة الأمريكية عبر مطار عدن الدولي.

وشدد الموساي في توجيهاته على ضرورة ضبط المتهمين وإحالتهم إلى النيابة واتخاذ اللازم بشأن ذلك وفق القانون.

في السياق، وجه وزير الداخلية اللواء إبراهيم حيدان، محافظ لحج رئيس اللجنة الأمنية بالمحافظة ووكيل الوزارة لقطاع الأمن والشرطة، بالتحقيق في واقعة قتل المذكور وضبط الجناة وتقديمهم إلى العدالة.

كما وجه رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، عيدروس الزبيدي، بتشكيل لجنة للتحقيق في ملابسات ما تعرض له المواطن عبدالملك السنباني أثناء مروره في نقطة عسكرية تابعة لقطاع طور الباحة بمحافظة لحج.

وأوضح المتحدث الرسمي للقوات المسلحة الجنوبية محمد النقيب أن توجيهات رئيس الانتقالي تضمنت أيضاً توقيف أفراد النقطة المعنية وإحالتهم إلى المسائلة أمام الجهات المختصة في النيابة العسكرية.

وأكد في تغريدة على حسابه في تويتر رصدها “المشاهد” رفض المجلس الانتقالي لأي إجراءات خارج القانون، وحمايتها حقوق المدنيين وفق القانون، مشددًا على أن “القوات الجنوبية” وجدت لحماية وتأمين محافظات الجنوب، والمقيمين فيها، والعابرين من خلال مناطقها، ولن تسمح بأي ممارسات خارج القانون حد قوله.

إقرأ أيضاً  الجوف.. صفقة تبادل أسرى بوساطة محلية

ردود فعل مجتمعية

وعبرت جهات رسمية وشعبية ومنظمات حقوق الانسان ورواد مواقع التواصل عن استنكارهم لهذا الحادث الذي ينم عن استهتار كبير بحقوق الانسان لدى معظم أطراف الصراع في اليمن ومنها قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، بحسب وصفهم.

مطالبين بإنزال أقصى العقوبات بمنفذي هذه الجريمة الشنعاء، حد تعبيرهم.

إلى ذلك أدانت منظمة سام للحقوق والحريات والمنتدى الأمريكي اليمني جريمة اختطاف وقتل الشاب “عبدالملك السنباني”.

وقالت منظمة سام في بيان لها حصل “المشاهد” على نسخة منه ” إن هناك شواهد كثيرة تؤكد “توحش” الأجهزة الأمنية التابعة للمجلس الانتقالي في ممارسة الانتهاكات ضد المدنيين، حيث أصبح الاعتقال التعسفي والتعذيب والاخفاء القسري والمداهمات الليلية للمنازل سلوكًا شبه يومي في مدينة عدن.

وأكدت أن الكثير من النقاط المسلحة أضحت تثير مخاوف العديد من المدنيين لتحولها إلى وسيلة لابتزاز للمسافرين.

لافتة إلى أن إفادات الضحايا الذين اعتقلوا من النقاط المسلحة فضحت الانتهاك المطلق الذي تمارسه هذه القوات.

وأوضحت المنظمة أن تركُ المعتدين دون محاسبة يرسل إشارات واضحة لهذه القوات باستمرار ممارسة انتهاكاتها والإفلات من العقاب دون أي مساءلة على هذه الجرائم”.

فيما اعتبر المنتدى الامريكي اليمني في ولاية ميشجان الأمريكية جريمة مقتل الشاب عبدالملك السنباني، وهو في طريقه لزيارة أهله وذويه بعد غياب طويل عنهم بأنها جريمة نكراء يندى لها جبين الإنسانية.

وأعرب المنتدى الأمريكي اليمني عن أسفه البالغ، وحزنه الشديد لتلك الجريمة الشنعاء التي ارتكبتها قوات محسوبة على المجلس الانتقالي في مناطق سيطرته، أودت الى مقتل الشاب عبد الملك السنباني، ونهب كل ممتلكاته، والتي لم تكن الأولى، بعد حوادث مختلفة لفقت للمسافرين وعابري سبيل إلى مناطقهم من قبل أجهزة الامن المختلفة التابعة لقوات الانتقالي بهدف نهب أموالهم.

وأكد المنتدى أن هذه الجريمة ليست الأولى ولن تكون الأخيرة مالم يحاسب مرتكبيها، ويتم إيقاف داعميهم.

فيما دعا رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى فضح الانتهاكات التي تقوم بها جميع أطراف الصراع في اليمن بحق اليمنيين، والسعى إلى مقاضاتهم أمام محاكم دولية باعتبار هذه الانتهاكات جرائم حرب نفذتها جميع الأطراف وعلى رأسها جماعة الحوثي وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي.

كما طالب العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي باعادة فتح مطار صنعاء الدولى أمام المسافرين الذين يتعرضون لمعاناة كبيرة جراء سفرهم إلى محافظات حضرموت وعدن للسفر إلى الخارج وما يتعرضون له من إيقاف وانتهاكات في النقاط الأمنية لمختلف الجهات.

ويبلغ عبدالملك السنباني 30 عامًا من أبناء محافظة ذمار شمال اليمن ويحمل الجنسية الأمريكية، قتل في نقطة طور الباحة في محافظة لحج يوم الأربعاء 8 من سبتمبر 2021، بعدما أوقفته نقطة مسلحة تابعة للواء التاسع صاعقة التابع للمجلس الانتقالي.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة