fbpx

ليندر كينغ: سلوك إيران إشارات سلبية على السلام في اليمن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

الرياض – فاطمة العنسي

قال المبعوث الأمريكي إلى اليمن، تيم ليندر كينغ، اليوم الخميس، إن سلوك إيران في المنطقة يمثل إشارات سلبية على السلام في البلد الفقير.

وأعرب ليندر كينغ خلال لقائه الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، عن سروره بهذا اللقاء الذي يأتي بعد لقاء هادي بالمبعوث الأممي الجديد إلى اليمن آملًا بداية مرحلة جديدة تفضي إلى السلام، وفق وكالة سبأ التابعة للحكومة.

وأكد المبعوث الأممي الجديد، إلى دعم بلاده جهود الرئيس اليمني وحكومته الشرعية التواقة إلى السلام لمصلحة الشعب اليمني.

لافتًا إلى أن وحدة الموقف الدولي تجاه اليمن ووحدته وتحقيق السلام العادل ثابتة.

من جانبه، أكد الرئيس هادي حرصه على حقن دماء اليمنيين والجلوس إلى طاولة الحوار كسبيل لإنهاء حالة الحرب المفروضة التي يعاني من تداعياتها الشعب اليمني.

وقال: “نتفق مع الجانب الأمريكي في القضايا الاستراتيجية وفي مقدمتها عدم نقل التجربة الإيرانية إلى اليمن والمنطقة وتأمين خطوط الملاحة الدولية ومحاربة الإرهاب”.

إقرأ أيضاً  تقدم جديد للقوات المشتركة في الحديدة

وأضاف: “نؤيد كل الجهود الإقليمية والدولية للتوصل إلى سلام دائم وشامل وفق المرجعيات الثلاث والمتمثلة في المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة”.

وشدد الرئيس هادي، إلى أهمية الضغوط الدولية على جماعة الحوثي لوقف التصعيد واستهداف الأبرياء ومخيمات النزوح وغيرها من الأعمال المستهدفة للمدن والموانئ وآخرها استهدافها لميناء المخا وإحراق مخازن المواد الإغاثية والإنسانية بصورة عدائيه سافرة.

ويأمل المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن السويدي هانس جروندبرج، إلى إحراز تقدم في مفاوضات السلام بين الأطراف اليمنية، وتحقيق مالم يستطع عليه أسلافة الثلاثة السابقون، مؤكدًا أن خبرته في الشأن اليمني على مدى 10سنوات من شأنها أن تساعده في فهم ما يطلبه اليمنيون وستمكنه من حل عقدة الصراع الممتد منذ سبعة أعوام.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة