fbpx

خلافات أندية عدن واتحاد الكرة تهدد الدوري اليمني

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عدن – سعيد نادر

انطلق الدوري اليمني لكرة القدم، يوم الأربعاء الماضي، في موسمه الحالي 2021-2022 بعد توقف دام نحو سبع سنوات، وسط تهديدات تتربص بعودة الدوري إلى الحياة.

وفي افتتاحية الجولة الأولى من الدوري، التقى فريقا الصقر من تعز، حامل اللقب، مع فريق شعب إب الملقب “بالعنيد”، ضمن قمة منافسات دور الذهاب للمجموعة الأولى، وذلك على ملعب الخليفي بمدينة عتق، بمحافظة شبوة.

وانتهت المباراة بفوز الصقر، بهدفين نظيفين، لينجح بالظفر بالنقاط الثلاث، في أول مباراة له خلال مسيرة الدفاع عن لقبه، الذي حققه في آخر دوري يمني عام 2014.

وسجل هدفي الصقر، لاعبيه صدام قاسم، في الدقيقة 36 من زمن الشوط الأول، فيما أضاف رياض أبوبكر الهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة.

وفي مباراة أخرى، ضمن منافسات ذهاب المجموعة الثانية من الدوري، التقى فريقا شعب حضرموت، واتحاد إب، على الملعب الأولمبي بمدينة سيئون، بمحافظة حضرموت.

وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي بين الفريقين، ليكتفي كل منهما بنقطة واحدة، في بداية مشوارهما بالدوري العام.

وكان من المتوقع أن تتواصل مباريات الجولة الأولى من ذهاب الدوري اليمني يوم أمس الخميس، بمباراتي قمة، تجمع الأولى وحدة صنعاء والتلال من عدن، ضمن منافسات المجموعة الأولى، على الملعب الأولمبي بسيئون.

بينما تجمع المباراة الثانية فريقي أهلي صنعاء ووحدة عدن، على ملعب الخليفي بمدينة عتق في شبوة، ضمن منافسات المجموعة الثانية.

إلا أن الاضطرابات التي تشهدها مدينة عدن حالت دون وصول حافلة نادي التلال إلى سيئون، حيث قام مسلحون بمنع تحرك لاعبي عميد الأندية اليمنية من عدن، عقب قرار التلال تراجعه عن عدم المشاركة في الدوري اليمني.

وكان فريق التلال من عدن، أحد أعرق أندية الجزيرة العربية، وعميد الأندية اليمنية، قد أعلن يوم الثلاثاء، العدول عن مقاطعة الدوري اليمني، وقرر المشاركة في منافساته.

وقال بيان صادر عن النادي، طالعته “المشاهد”، إن عدوله عن قرار المقاطعة جاء نزولا عند رغبة الجماهير التلالية، وعدم تعرضه لعقوبة الهبوط إلى الدرجات الأدنى؛ حفاظا على تاريخه، بحسب وصف البيان.

إلا أن مسلحين منعوا انطلاق حافلة فريق التلال لكرة القدم، من عدن والوصول إلى سيئون لخوض مباريات الدوري، وبالتالي لم تقم مباراة التلال ووحدة صنعاء أمس الخميس.

إقرأ أيضاً  تقدم جديد للقوات المشتركة في الحديدة

بينما رفض وحدة عدن المشاركة في الدوري اليمني، احتجاجا على قرارات إدارية اتخذها الاتحاد العام بحق أندية عدنية، وتضمنت منع الرئيس السابق لنادي وحدة عدن من دخول النادي.

واستحدثت أندية عدن العشرة بطولة خاصة بها، أسمتها “دوري عدن الممتاز” رفضا للمشاركة في الدوري العام الذي ينظمه الاتحاد اليمني لكرة القدم؛ وذلك احتجاجا على قراراته الأخيرة بحق أندية “الميناء، الجلاء، شباب المنصورة، بالإضافة إلى رئيس وحدة عدن السابق.

وبحسب اللجنة الإعلامية للاتحاد اليمني فقد أعلن حكما مباراتي الوحدة صنعاء والتلال عدن في سيئون، والأهلي صنعاء والوحدة عدن في شبوة عن انتهاء الوقت القانوني للمباراتين دون حضور فريق التلال عدن وفريق الوحدة عدن.

وتنظر لجنة المسابقات في نتيجة المباراتين المحددتين في جدول مباريات دوري الدرجة الأولى لكرة القدم، الذي انطلق الأربعاء الماضي.

وتنص لائحة المسابقات للدوري للموسم 2021-2022م في المادة رقم (41) على التالي على أن كل نادي يتأخر فريقه أكثر من خمسة عشر دقيقة عن الموعد المحدد للمباراة أو لم يكتمل عدد لاعبيه بالحد الأدنى (7 لاعبين) في الملعب الذي يحدده الاتحاد يعتبر مهزوماً بنتيجة 0 – 3.

كما تتخذ بحقه عقوبات كحرمانه من المخصص المالي للمباراة، وفرض غرامة مالية لاتقل عن خمسين ألف ريال، وتغريمه نفقات الفريق الضيف المنتقل من محافظة إلى أخرى لأداء المباراة.

ويشارك في الدوري اليمني الحالي 14 فريقا، وزعوا على مجموعتين، ضمن الأولى: حامل اللقب صقر تعز، أهلي صنعاء، وحدة عدن، هلال الحديدة، يرموك صنعاء، الشعلة عدن، وشعب إب، تستضيف مبارياتها مدينة سيئون.

بينما ضمت المجموعة الثانية: شعب حضرموت، تلال عدن، فحمان أبين، شباب الجيل الحديدة، اتحاد إب، العروبة صنعاء، ووحدة صنعاء، وتلعب في مدينة عتق.

وكان الدوري اليمني متوقفا منذ عام 2014، بسبب الحرب الدائرة في البلاد، وحظي قرار استئناف الدوري بترحيب الجماهير اليمنية، المتلهفة للعودة إلى الأنشطة الرياضية وإلى الملاعب.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة