fbpx

مؤتمر أممي لتدارك الانهيار الاقتصادي باليمن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – محمد عبدالله

كشف مسؤول أممي عن عقد مؤتمر رفيع المستوى الأربعاء المقبل لمناقشة الأزمة الإنسانية في اليمن.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، في مؤتمر صحفي، تابعه “المشاهد“، إن مؤتمرا رفيع المستوى سيعقد في 22 سبتمبر/آيلول الجاري، حول الأزمة الإنسانية في اليمن.

وأضاف دوجاريك أن المؤتمر تستضيفه السويد وسويسرا والاتحاد الأوروبي، ومن المتوقع أن يتم خلاله الإعلان عن مساهمات مالية جديدة.

وحذر المتحدث الأممي من أن الاقتصاد اليمني على وشك الانهيار الكامل، حيث يتم تداول الريال اليمني الآن بأكثر من 1100 مقابل الدولار في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة.

وفي مارس/آذار الماضي، أعلنت الأمم المتحدة أن خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن للعام 2021، تتطلب 3.85 مليار دولار، لكن المانحين تعهدوا بتقديم 1.7 مليار دولار.

إقرأ أيضاً  "المشتركة" تسيطر على مواقع هامة غرب تعز

وتقول الأمم المتحدة إنها لم تتلقى سوى 54% من التمويل الإنساني حتى الآن، وأن العديد من القطاعات لا تزال تعاني من نقص حاد في التمويل.

وتبذل الأمم المتحدة منذ سبع سنوات، جهوداً لوقف الاقتتال، وبدء حوار شامل بين الأطراف اليمنية، إلا أنها لم تنجح في إحداث اختراق جوهري في جدار الأزمة التي تسببت في تدهور الوضع الصحي والإنساني والاقتصادي.

ووصلت المواجهات العسكرية بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي لطريق مسدود منذ ستة أعوام، كما تعثرت جهود إحلال السلام برعاية الأمم المتحدة منذ أواخر 2018.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة