fbpx

أكثر من 10 آلاف دراجة نارية بذمار

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

ذمار – ضياء حسين
قدر مدير شرطة المرور بمحافظة ذمار، العميد علي الوشلي، عدد الدراجات النارية في المحافظة بأكثر من عشرة آلاف دراجة.

وأكد الوشلي ل “المشاهد” أن أكثر من 80 % من هذه الدراجات النارية تتمركز في عاصمة المحافظة، مدينة ذمار.

مدير إدارة مرور ذمار أشار إلى أنه منذ بداية العام الجاري، وحتى نهاية أغسطس/آب الماضي؛ تسببت الدراجات النارية ب 224 حادثا مروريا، توفي فيها سبعة أشخاص، وأصيب العشرات، بالإضافة إلى خسائر كبيرة في الممتلكات.

ولفت الوشلي إلى أن الدراجات النارية تخلف إصابات بالغة بين السائقين والركاب في حال وجود حوادث مرورية أحد اطرافها دراجة نارية.

مؤكدا أن بعض هذه الحوادث تسبب إعاقات دائمة بين سائقي وركاب تلك الدراجات.

وحول الوضع القانوني لقيادة الدراجات النارية، قال: سابقا كانت الدراجة النارية تدخل بمساواة مع المشاة، وأي حادث مروري يتم ضم وضع الدراجة النارية ضمن خانة المشاة؛ سواء كان المتسبب سائق السيارة أو قائد الدراجة النارية، ويتم التعامل على هذا الأساس، لكن مؤخرا تم تعديل القانون وبات يسري على الدراجة النارية ما يسري على أي مركبة أخرى.

إقرأ أيضاً  بطولة غرب آسيا للشباب: اليمن تتعثر أمام الكويت

وبيّن الوشلي أن سبب هذه الحوادث يعود إلى عدة أسباب منها “تهور بعض سائقي الدراجات النارية، والقيادة غير الجيدة للدراجات النارية من المبتدئين، والسرعة الزائدة، بالإضافة إلى مشاكل فنية للدراجات النارية”.

وكشف الوشلي، عن تحضيرات تجريها شرطة مرور ذمار لتدشين حملة لترقيم الدراجات النارية، ووضع مواقف خاصة بمحاذاة بعض الشوارع الرئيسية.

وتمثل الدراجات النارية وسيلة تنقل رخيصة للمواطنين في أغلب المحافظات اليمنية، غير أنها تفتقر لمعايير الأمان، بسبب تهور بعض السائقين وعدم تقيّدهم بضوابط السلامة المرورية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة