fbpx

رغم ضجيج الحرب.. جهود شبابية لإحياء تراث الغناء التهامي

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

الحديدة – أنور الطيب

تهامة كغيرها من المناطق اليمنية تمتاز بتراث شعبي أصيل زاخر بالثراء والتنوع والجمال. ويأتي الموروث الغنائي في مقدمة هذا الإرث العظيم الذي يشكّل جزءاً من الهوية اليمنية. لكنه وللأسف، يعاني الإهمال ومهدد بالاندثار.

لإحياء التراث الغنائي في تهامة، جاء (مشروع تهاميات) وهو مبادرة ثقافية وفنية هدفها حماية الموروث الشعبي التهامي عموماً والغنائي خصوصاً، كجزء من الهوية التهامية.

بدأ المشروع كمبادرة ذاتية من (الأستاذ/ يحيى البكاري) الذي يتولّى إدارته والإشراف عليه، إلى جانب الفنان المبدع / عبدالله آل سهل.

تتلخص أهداف المشروع بالسعي إلى توثيق الأغاني التهامية وتقديمها للجمهور عبر الوسائل الإعلامية المتاحة بما في ذلك وسائل التواصل الاجتماعي. وعلى الرغم أن المشروع ما زال في بدايته؛ إلا أنه حقق نجاحا ملموسا.

بخطوات عملية، بدأ الفنان عبدالله آل سهل نشاطه ضمن المشروع بإصدار عدد من الأغاني التراثية التهامية بعد تجديدها وتقديمها بصورة لائقة فنياً، وجذابة جماهيرياً، منها أغاني (قَطْر امزعفران، ووجون، ووباه وامناصف) وجميعها لاقت رواجاً وتفاعلاً كبيراً داخل اليمن وخارجها. وقد تصدرت أغنية ( ووجون ) نسبة التفاعلات بتخطّيها حاجز ثلاثة ملايين مشاهدة على قناة الفنان آل سهل في منصة يوتيوب، وهو ما انعكس إيجابيا على عدد متابعي القناة.

الفنان (عبدالله آل سهل) هو ملحن وموزع ومؤلف موسيقي، وُلِدَ عام 1996م في مدينة الحديدة مديرية الحوك، لأُسرة مُحُبة للثقافة والفنون، تعلَّم الموسيقي في عمر مبكر على أيدي أساتذة موسيقيين أكاديميين، بدأ بالعزف على آلة العود في الثامنة من عمره، وعزف على أكثر من آلة موسيقية منها: الأورج، الكمان، القانون، التشيللو، الكونترباس. تعَلَّم الإيقاعات بمختلف أنواعها، وأتقن التوزيع والتأليف الموسيقي والتلحين في الرابعة عشر من عمره.
بعد أن أكمل صقل مهاراته في مجال التأليف الموسيقي، شارك في صياغة الموسيقى والألحان ضمن الاحتفالات والمناسبات الوطنية داخل اليمن. في سن السادسة عشر هاجر إلى مدينة الرياض السعودية، للعمل في مؤسسات إنتاج عديدة، ومنذ ذلك الحين شارك كملحن وموزع مع فنانين عرب وخليجيين، ليسطر نجاحات فنية كثيرة على مستوى الوطن العربي. أما عن رسالته الفنية فهي إيصال التراث والموسيقى اليمنية للعالم.
يقول (عبدالله آل سهل): “بدأ اهتمامي بالموروث التهامي منذ سنوات طويلة من خلال رصد الأغاني الشعبية، ثم بدأت مرحلة تطوير اللون التهامي بعد لقائي بالأستاذ (يحيى البكاري) فهو مثلي يحمل هم إبراز الهوية التهامية بشكل عام والموروث التهامي الفني بشكل خاص، كاهتمام دافعه انتمائنا لتهامة”.

إقرأ أيضاً  البنادق في اليمن ... ميراث الحروب والصراعات

ويوضح (آل سهل) أنه واجه صعوبات كثيرة في تنفيذ المشروع؛ نظراً لأنه مقيم خارج اليمن، فالموروث التهامي يتميز بتفاصيل إيقاعية دقيقة ويصعب أن تجد عازف إيقاع يجيد عزف الإيقاعات التهامية خارج اليمن.

عن فكرة المشروع يتحدث (الأستاذ يحيى البكاري) ، قائلاً : ” لا يهدف المشروع لتحقيق الرِبح أو الشهرة، بل لإبراز الموروث التهامي وحفظه وإثراء المكتبة السمعية التهامية بأكبر قدر من الأعمال الغنائية؛ حتى يتصدّر ويدخل ضمن اللهجات المتداولة والمسموعة على مستوى العالم العربي”.

  • ماذا يحتاج الفن التهامي ليستعيد حضوره؟
    (الأستاذ علي مغربي الأهدل) شاعر وباحث في مجال اللغة والتاريخ والموروث والتراث الشعبي التهامي، يقول: “المتأمّل في موروث تهامة الفني سيلاحظ تنوع الفنون والرقصات الشعبية والإيقاعات الآسرة باستخدام العديد من الآلات الشعبية كآلة الناي (القصبة) وهذه الآلة تعد من أول وأقدم الآلات الموسيقية التي اخترعها الإنسان إلى جانب الطبل والمزمار وغيرها”.
    ويضيف: “هذه الآلات بتنوعها وتنوع ألحانها ومناسبات استخدامها، إلى جانب تنوع الأهازيج والأغاني الشعبية والأشعار التي تؤدى وفق ألحان معينة، كل هذا المخزون الثقافي على ثرائه، يمكن التعامل معه كجذر أو نواة لتطوير الأغنية التهامية، بحيث أنه في حال تمت الاستفادة من هذا الموروث فسيمكِّن من تكريس لون غنائي تهامي ينافس الألوان الغنائية اليمنية البارزة على الساحة الفنية”.

عن الأعمال القادمة للمشروع، كشف الفنان (آل سهل) الستار عن اسم الأغنية القادمة التي ستصدر بعنوان (الليلة خميس) وهي من الموروث التهامي القديم، قام مشروع تهاميات بتطوير كلماتها وألحانها.
كما أشار لوجود خطط توسع وتطوير للمشروع، منها استيعاب المبدعين والموهوبين من الفنانين والشعراء التهاميين.
ختاما؛ يؤكد (عبدالله آل سهل) أن الفن رسالة نبيلة وسامية توحد الشعوب والأمم بدليل أن الأعمال التي قدمها استمع لها وأشادت بها كافة الأطراف المتنازعة في اليمن.

تم إنتاج هذه المادة من قبل شبكة صحفيي السلام اليمنيين ومبادرة يمن بيس في إطار نشاط بناة السلام لمنصتي 30

الروابط المدمجة ضمن النص:
رابط قناة عبدالله آل سهل على يوتيوب: https://youtube.com/c/AbdullahAAlSahl
رابط أغنية ووجون: https://youtu.be/Yvg5I_ym-UI
رابط أغنية ووباه وامناصف: https://youtu.be/_DJF4HOhCqk
رابط أغنية قطر امزعفران: https://youtu.be/RMLtIaUkiso
ردود فعل أغنية ووجون: https://youtu.be/lQ6cJaCfWvQ

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة