fbpx

القتال في شبوة ومأرب يفاقم مأساة النازحين

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

شبوة – صلاح بن غالب

أعلنت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بمحافظة شبوة (شرق اليمن) عن موجة جديدة من النزوح شمال وغرب المحافظة.

وأوضح مدير الوحدة التنفيذية لشؤون النازحين بمحافظة شبوة ناصر عمر الشُكُلية لـ “المشاهد” أن إدارة الوحدة التنفيذية رصدت خلال الاسبوع الجاري نحو 73 أسرة نازحة جراء التصعيد العسكري في مديريات (بيحان – عين – عسيلان – حريب) وهي مديريات متداخلة بين محافظتي شبوة ومأرب .

وأضاف أن نحو 505 شخص نزحوا من مناطق متفرقة في المديريات آنفة الذكر، حيث تتواجد فيها مخيمات للنازحين من سابق كمخيمات ضبا، غبر الأعلى، غبر الأسفل، استرا، وموضك، والتي بات الوصول إليها مستحيل؛ جراء المواجهات العسكرية.

واصفاً وضع النازحين بمأساة معقدة في ظل ارتفاع إيجارات المنازل، فمنهم من نزل عند أقاربهم ومنهم تم استضافتهم في منازل بشكل مؤقت.

لافتاً إلى أن كل ما تقوم به وحدة إدارة المخيمات عبارة عن حلول ترقيعية بسيطة للتخفيف من معاناة النازحين من الصراع، ونقلهم إلى مناطق أكثر آمناً، حد وصفه.

وأطلق الشكلية نداء استغاثة عاجلة عبر “المشاهد” إلى رئاسة الوزراء والمنظمات وشركاء العمل الإنساني في توفير أماكن الإيواء والغذاء والخدمات كالمياه النظيفة والرعاية الصحية المتكاملة.

إقرأ أيضاً  لحج: العودة للوسائل البدائية في جني المحاصيل

داعياً مكتب الأوتشا التابع للأمم المتحدة بتخصيص مبالغ نقدية طارئة لسد الاحتياجات الضرورية للاسر النازحة بصورة عاجلة.

وكان “المشاهد” قد تلقى تقريرا مفصلا من الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بمحافظة شبوة يوضح فيه الوضع الإنساني للنازحين من مناطق المواجهات العسكرية بين جماعة الحوثي والقوات الحكومية منذ منتصف أغسطس/آب الماضي حتى اليوم.

نازحون نحو مأرب

أما في محافظة مأرب (شمال شرق اليمن) فقال نائب مدير الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بالمحافظة خالد الشجني لـ “المشاهد” إن إدارة الوحدة رصدت نحو 70 أسرة نازحة وصلت محافظة مأرب من مديرية حريب بمحافظة شبوة والمجاورة لمحافظة مأرب.

وأضاف أن مديرية حريب كانت تستضيف من سابق نحو 5600 ألف أسرة نازحة، بالإضافة لأعداد من المجتمع المضيف (سكان أصليون) 12 ألف أسرة.

وأشار إلى أن هناك أسر عالقة لم تتمكن من مغادرة المديرية جراء المواجهات العسكرية.

لافتاً إلى أن النزوح الجديد سيزيد من تفاقم الوضع الانساني داخل مخيمات مأرب، حيث شهدت المحافظة قبل أسابيع موجة نزوح من مديرية رحبة بلغت 1043 أسرة مكونة من 6948 ألف فرد.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة