fbpx

رفع وعي شباب ونساء تعز في بناء السلام

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – متابعات

اختتمت منظمة رفع للتنمية وحقوق الطفل حلقة نقاشية لـ70 مشاركا بمديرية المعافر غربي تعز، لرفع مستوى الوعي المجتمعي حول أهمية إشراك الشباب والمرأة في حل النزاعات وبناء السلام.

والمشروع يأتي ضمن برنامج مجتمعات يمنية “معا أقوى” الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وتنفذ مجتمعات عالمية ومنظمة رفع، في برنامج مزمن يستمر حتى الربع الأول من العام القادم.

ويهدف إلى إيجاد بيئة تعايش خالية من النزاعات والعنف الأسري والعنف القائم على النوع الاجتماعي وخطاب الكراهية والطائفية، فضلا عن إيجاد مبادرات مجتمعية من الشباب والمرأة تعمل على حل النزاعات وإجراء عملية التفاوض والوساطة وإقامة برامج بناء السلام.

وقال رئيس المنظمة رفع للتنمية، بسام حمود: إن الحلقة النقاشية عرفت المشاركين بحقوقهم التي ضمنها القوانين والدساتير المحلية والدولية، وعرضوا أورق عمل حول إشراكهم في حل النزاعات وبناء السلام.

حيث تعرفوا على قرار مجلس الأمن 2250، وتداولوا التحديات والصعوبات التي تواجه مديرية المعافر، والبعد التاريخي للنزاعات وأسبابها ووضعوا مقترحات وحلول وتوصيات لها.

إقرأ أيضاً  إب: وفاة فتاتين في انفجار اسطوانة غاز

وأضاف أن المشاركين اكتسبوا مهارات في تحديد المشاكل وأسبابها وطرق سليمة لحلها، في المقابل سيكون عليهم اختيار قضية واقتراح حلٍ لها و طرق تنفيذها وصولا إلى الحل، قبل تنفيذ زيارة ميدانية لمدة خمسة أيام لحل النزاعات المجتمعية باستخدام المهارات المكتسبة من التدريب.

وأشار حمود إلى أنه يجب أن يكون الشباب والمرأة مساندين للسلطة المحلية؛ لتعزيز الاستقرار في المنطقة والتماسك المجتمعي، مشددا على ضرورة إشراك هذه السلطة الشباب والمرأة في حل النزاعات وبناء السلام كونهم شريحة مهم وجوهرية في المجتمع.

ويشمل المشروع إلى جوار هذه الحلقة النقاشية إعداد المحتوى على وسائل التواصل الاجتماعي، وإنتاج أربعة مقاطع فيديو تعليمية، فضلا عن تنفيذ خمسة أنشطة مجتمعية من اختيار أعضاء المبادرات، وإجراء بطولة تنس طاولة لـ 16 فريقًا نسائيًا من ثماني مدارس.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة