fbpx

مقتل ألفي طفل في معارك مأرب

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

مأرب – محمد عبدالله

أعلنت اليمن مقتل ألفي طفل خلال مشاركتهم في صفوف الحوثيين بمعارك محافظة مأرب شمال شرقي البلاد.

جاء ذلك في كلمة ألقاها نائب مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة، مروان نعمان، في الاجتماع الرفيع المستوى المعني بحماية الأطفال في النزاع المسلح خلال جائحة كورونا، على هامش الدورة الـ 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وأوضح نعمان أن الهجوم الأخير على مدينة مأرب أدى إلى مقتل قرابة ألفي طفل جندتهم جماعة الحوثي في صفوفها.

ومنذ بداية فبراير/شباط الماضي، كثف الحوثيون هجماتهم في مأرب للسيطرة عليها، كونها أهم معاقل الحكومة والمقر الرئيس لوزارة الدفاع.

وكشف نعمان عن تجنيد الحوثيين أكثر من 35 ألف طفل منذ عام 2014، منهم 17 % دون سن 11 عاما، بينما يقاتل 6729 طفلا بنشاط في جبهات الجماعة.

إقرأ أيضاً  مدرب يمني بنادٍ إماراتي يقترح آلياتٍ لتطوير الكرة اليمنية

واتهم الحوثيين باستخدام المدارس والمساجد والمخيمات الصيفية في غسل أدمغة ما لا يقل عن 60 ألف طفل، وتدريبهم وإرسالهم للجبهات.

وتُعد ظاهرة تجنيد الأطفال، واحدة من أبرز صور انتهاكات حقوق الإنسان خلال الحرب الدائرة في اليمن منذ سنوات.

ووثقت تقارير حقوقية العديد من الحالات لدى مختلف الأطراف، لاسيما جماعة الحوثيين، والتي شكلت أكثر من 77 % من حالات تجنيد واستخدام الأطفال الموثقة في تقرير الأمم المتحدة السنوي عن الأطفال ومناطق النزاع.

ومنتصف يونيو/حزيران 2020، صنف تقرير للأمم المتحدة، اليمن في قائمة الدول الأكثر دموية بالنسبة للأطفال إلى جانب أفغانستان وسوريا.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة