fbpx

نقابة الصحفيين تدين ما تعرض له المصور الغابري

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

صنعاء – وداد ناصر:

أصدرت نقابة الصحفيين اليمنيين بيان إدانة لما تعرض له الزميل عبدالرحمن الغابري يوم أمس الأربعاء من احتجاز ومصادرة كاميرته وتلفونه الشخصي في قسم اللقية بصنعاء.

وحملت النقابة جماعة الحوثي كافة المسؤولية، وطالبت بسرعة تسليم كاميرات فريق العمل وأدواتهم.

وقالت النقابة في بيان لها حصل “المشاهد” على نسخة منه إنها تلقت بلاغًا من الزميل عبدالرحمن الغابري عضو النقابة يفيد فيه منعه وفريق العمل من التصوير في صنعاء القديمة أثناء قيامهم بمهمة لعمل فيلم حول الملامح الجمالية في اليمن.

وأضافت النقابة أنه وبرغم امتلاك الغابري لتصريح من وزارة الثقافة الخاضعة لجماعة الحوثي بصنعاء إلا أنه تم إيقافهم عن التصوير ومصادرة كاميراتهم، وكذلك أخذ تلفون الزميل الغابري.

إقرأ أيضاً  نقابة الصحفيين ترصد الانتهاكات بحق الصحفيين

وجددت النقابة رفضها للائحة غير القانونية التي فرضتها وزارة الإعلام الخاضعة لجماعة الحوثي لتشديد القيود الإجرائية والمالية على الصحفيين والمراسلين، في مخالفة صريحة لقانون الصحافة.

ودعت النقابة لإنهاء كافة القيود عن العمل الإعلامي ومضايقة الصحفيين.

يشار إلى أن الزميل الغابري مخرج مسرحي ومصور فوتغرافي وعضو مؤسس بنقابة الصحفيين اليمنيين وحاصل على العديد من الشهادات التقديرية وله الكثير من المعارض الشخصية الفوتوغرافية في الداخل والخارج بما يزيد عن 69 معرضًا.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة