fbpx

قوات الإنتقالي تخمد تمرد عدن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
مسئولون من الإنتقالي يتفقدون كريتر بعد توقف المواجهات الأحد 3 أكتوبر 2021-تصوير المجلس الإنتقالي

عدن-سعيد نادر

قالت مصادر محلية في عدن أن قوات المجلس الإنتقالي الجنوبي فرضت سيطرتها على كامل أحياء مديريرة صيرة (كريتر) في عدن، جنوب اليمن بعد نحو أربعة أيام من المواجهات العنيفة مع قوات منشقة.

وبالرغم من تأكيد سيطرة قوات الإنتقالي على المدينة ما يزال  مصيرإمام النوبي،  قائد “التمرد”  مجهولا حتى الآن، بحسب إعلام الانتقالي.

واستمر إغلاق المدارس في مديرية صيرة التي دارت فيها المواجهات لليوم الثاني ولا تزال حركة المواطنين شبه مشلولة داخل المديرية بالرغم من توقف المواجهات.

كما استمر انقطاع خدمة الإنترنت صباح اليوم الإثنين عن كامل مدينة عدن لليوم الثاني على التوالي دون معرفة سبب توقف الخدمة على وجه التأكيد.

إقرأ أيضاً  محافظ مأرب : هناك عراقيل لتصدير النفط

فينما تم  تدوال أنباء عن عطل فني أصاب خطوط نقل الخدمة في محافظة الضالع، تشير معلومات عن تعمد السلطات فصل الخدمة لأسباب أمنية.

وتعد مواجهات عدن الأخيرة هي الأعنف في المدينة منذ أن طردت قوات الإنتقالي القوات الحكومية وفرار جميع مسئولي الحكومة إلى الرياض في أغسطس 2019.

وتزامنت المواجهات الأخيرة مع عودة رئيس الوزراء، معين عبدالملك إلى عدن نهاية الأسبوع الماضي وسط احتجاجات شعبية منددة بتدهور المعيشة، انهيار العملة وتوقف الخدمات في عدن وغيرها من المحافظات المصنفة ضمن إطار مناطق سيطرة قوات حكومة الرئيس عبدربه هادي.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة