fbpx

تقرير يكشف الانتهاكات في حصار العبدية بمأرب

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

مارب : صلاح بن غالب

عقد اليوم الإثنين مكتب حقوق الإنسان بمحافظة مأرب (شمال شرق اليمن) مؤتمرًا صحفيًا تم فيه إصدار التقرير الحقوقي حول أضرار الحصار المفروض على مديرية العبدية جنوب المحافظة من قبل جماعة الحوثي.

التقرير المكون من 22 صفحة حصل “المشاهد” على نسخة منه رصد ووثق أهم الانتهاكات الإنسانية بحق المدنيين جراء الحصار المفروض عليهم من جماعة الحوثي منذ الأول من سبتمبر / أيلول الماضي وحتى الأول من أكتوبر / تشرين أول الجاري.

وذكر التقرير أن نحو 35 ألف نسمة في المديرية بواقع 5300 أسرة معظهم نساء وأطفال وكبار سن وذوو أمراض مزمنة باتوا محاصرين من وصول الغذاء والدواء والمياه النظيفة إليهم مما تسبب في 3 حالات وفاة لعدم تمكنهم من الذهاب لتلقي العلاج.

وأضاف أن 9827 طفلًا بحاجة للرعاية الصحية و 4265 طفلًا مصابون بسوء تغذية حاد وخيم، و8392 طفلًا خارج المدرسة جراء توقف 18 مدرسة عن التعليم.

وأشار التقرير إلى أن 3415 امرأة بحاجة للرعاية الصحية الأولية، وتم رصد زراعة 4289 لغمًا نتج عنها إصابة 262 حالة بإعاقة دائمة، و442 عملية استهداف لأعيان مدنية، بالإضافة إلى رصد 3278 حالة اختطاف واعتقال للمدنيين.

إقرأ أيضاً  مركز الأرصاد يدعو إلى أخذ الاحتياطات من موجات البرد

وكشف التقرير عن حجم معاناة المواطنين في صعوبة نقل المواد الغذائية والمواد الأخرى نتيجة غلاء المشتقات النفطية وانعدامها
مما جعل المواطنين يلجأون لاستخدام الحمير والجمال لحمل الأمتعة والتنقل بالإضافة لتوقف الكهرباء التي تغذي مستشفى المديرية، وتوقف الخدمات الصحية فيه.

في ذات السياق قال مدير مكتب حقوق الإنسان بمحافظة مأرب عبدربه جديع لـ”المشاهد” بأن الوضع الإنساني في مديرية العبدية تفاقم من سيء إلى أسوأ خلال الشهر الماضي جراء الحصار المطبق على منافذ المديرية من قبل جماعة الحوثي.

وأضاف أن التقرير قد يكون جزءًا بسيطًا من إظهار الحقيقة التي توصل إليها فريق الرصد من خلال الرصد والاتصال المباشر مع امتناع بعض الضحايا من الإدلاء بأقوالهم وشهادتهم خوفًا من تنكيل الحوثيين.

ودعا جديع كل الجهات الحقوقية الدولية والمحلية بممارسةالضغط على جماعة الحوثي لفك الحصار عن المديرية والسماح بدخول التموينات الغذائية والدواء لإنقاذ مئات المدنيين.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة