fbpx

مبادرة لحماية المدارس من السيول بتعز

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – أمجد عبد الحفيظ

انطلقت في بني يوسف بمديرية المواسط، غربي مدينة تعز، مبادرة لحماية المدارس من السيول التي جرفت المنطقة قبل نحو شهر.

وتعرضت مدرستا الإشعاع للبنين، وخديجة للبنات لأضرار كبيرة في أسوارهما الخارجية؛ نتيجة ارتفاع منسوب السيول؛ مما أدى إلى جرف في مقدمة سور مدرسة الإشعاع وطمر للسور الأمامي لمدرسة خديجة بعد أن كاد يدخل السيل إلى المدرسة.

وتنص المبادرة على بناء مصد للسيول لمدرسة الإشعاع من الجهة الشرقية، وبناء مصد على طول مدرسة خديجة من الجهة الغربية حتى البوابة.

وناشد رئيس اللجنة عبد الباسط عبد سلام، كل فاعلي الخير من جمعيات ومؤسسات خيرية والتجار والشخصيات الاجتماعية والمغتربين والشباب الذين تخرجوا من هذه المدرسة تن يكونوا يدا داعمة؛ ردا لجميل هذا الصرح التعليمي الذين تعلموا فيه، كواجب مجتمعي وإنساني منهم، وتقديم الدعم المادي والمعنوي.

إقرأ أيضاً  جولة جديدة للمبعوث الأمريكي في المنطقة

في المقابل، تفاعل أبناء المنطقة من المبادرة وأعلنوا دعمهم لهذا الصرح الذي شيده اجدادهم بجهود ذاتية.

وقال الصحفي غمدان اليوسفي، وهو أحد طلاب هذه المدرسة “إنها مبادرة هامة وهذا واجب علينا جميعا تجاه مدرستنا وتجاه الأجيال الحالية والقادمة، كل شخص تحرك من جانبه للعمل على إنجاح العمل”.

وتقع مدرستا الإشعاع وخديجة في ممر السيول القادمة من جبل ثمران؛ ما يجعل المدرستان وطلابهما أمام خطر حقيقي متى ما تدفقت السيول خلال الفترة القادمة.

وتعرضت منطقة بني يوسف لسيول كبيرة أدت إلى اتلاف الأراضي الزراعية وقطعت الطرقات بين القرى.

كما قطعت السيول طريق فضاحة الطريق الرئيسي البديل الذي يربط صنعاء تعز من خلال العين ودمنة سامع، ولا تزال هذه الطريق مقطوعة، كما لا تزال أراضي المواطنين المطمورة بدون دعم أو تدخل من قبل الجهات المسؤلة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة