fbpx

تسعيرة جديد للوقود في المهرة

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

المهرة – عماد باحميش

أثار قرار رفع أسعار المشتقات النفطية بمحافظة المهرة (شرق اليمن)، حالة سخط واستياء شعبي، وسط دعوات للحكومة اليمنية والسلطة المحلية بوضع حلول.

وأقرت شركة النفط اليمنية فرع محافظة المهرة في تعميم أرسلته لكل وكلاء محطات توزيع المواد البترولية بالمحافظة للبيع بالتسعيرة الجديدة، والتي حددت سعر اللتر الواحد من مادة البنزين ب (750) ریال يمني، ومادة الديزل بسعر (750) ریال للتر.

واستنكر مواطنو المهرة أرتفاع سعر المشتقات النفطية، الذي يؤثر سلبا على حياة الناس ويزيد معاناة الشعب، ويضاعف الفقر.

كما حذر مواطنو المهرة، من قرار ارتفاع اسعار المشتقات النفطية الذي سيؤدي لارتفاع أسعار جميع المواد؛ مما يفاقم من معاناة المواطنين في ظل أوضاع معيشية صعبة، وتدهور العملة المحلية، وارتفاع كُلفة النقل.

وطالب مواطنون، السلطة المحلية بمحافظة المهرة بالوقوف مع المواطن والحد من تلك الزيادات السعرية، والبحث عن سبب المشكلة ووضع الحلول والمعالجات اللازمة.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي، حالة من الرفض والاستنكار لقرار الزيادة، في ظل تخوف المواطنون بمحافظة المهرة من أن تغدو زيادة المشتقات النفطية واقعاً لا يمكن الخلاص منه.

إقرأ أيضاً  بريطانيا: التسوية السياسية باليمن تحتاج لقرار أممي جديد

وكانت شركة النفط بالمهرة قد بررت في تعميم سابق لها، أن أسباب زيادة سعر مادتي البترول والديزل يعود الى ارتفاع صرف العملات الأجنبية مقابل العملة المحلية، وتأخر وصول السفن المحملة بالمواد البترولية إلى ميناء نشطون في موعدها المحدد.

بالإضافة إلى ارتفاع أجور النقل نفاد كميات المواد البترولية المخزونة في خزانات منشآت نشطون؛ مما أضطر الشركة سحب المواد البترولية من موانيء المحافظات الأخرى بالسعر التجاري؛ ما دفعها لتحريك تسعيرة المواد البترولية.

إلى ذلك، شُوهدت طوابير طويلة أمام محطات التعبئة في عموم مديريات المحافظة بعد الإنعدام المفاجئ لمادة البترول في محافظة المهرة.

كما يتوقع أن يرفع أرباب المركبات وسيارات أجور المواصلات فور تطبيق قرار الزيادة، أسعار أجور المواصلات جراء ارتفاع أسعار الوقود بالمحافظة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة