fbpx

لملس: “أنا بخير”.. والحكومة توجه بالتحقيق

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عدن – سعيد نادر

أكد محافظ محافظة عدن أحمد لملس، أنه بصحة جيدة عقب محاولة اغتياله، بسيارة مفخخة استهدفت موكبه، ظهر الأحد، في مديرية التوهي، شرق عدن.

وقال لملس في تصريحات لوسائل إعلام تابعة للمجلس الانتقالي: إن الهجوم، الذي وصفه “بالغادر”، استهدف مركبات المرافقين، وأضاف: “وأنا بخير وفي صحة جيدة”.

وتداول ناشطون صورة لمحافظ عدن أحمد لملس في أول ظهور له، برفقة رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي، في مقر المجلس الانتقالي بالتواهي.

إلى ذلك، قالت مصادر أمنية لـ”المشاهد“، إن جنديان -على الأقل- قتلا وأصيب آخرون بجروح متفاوتة، بينها إصابات بالغة الخطورة، في أوساط الجنود المرافقين لموكب المحافظ.

ورجحت المصادر ارتفاع أعداد القتلى، نظرا لخطورة بعض الإصابات.

وكانت سيارة مفخخة، انفجرت في منطقة حجيف، الواقعة بين مديريتي المعلا والتواهي، شرق مدينة عدن.

إقرأ أيضاً  غارات للتحالف على مواقع حوثية بصنعاء

واستهدفت السيارة المفخخة موكب محافظ محافظة عدن، أحمد لملس ووزير الزراعة والثروة السمكية المهندس سالم السقطري،


وفي ذات السياق، وجه رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك، الأحد، الجهات المختصة في العاصمة المؤقتة بإجراء تحقيق عاجل حول ملابسات “العملية الإرهابية الجبانة” التي طالت محافظ عدن.

ووجه رئيس الوزراء اليمني بإجراء تحقيق عاجل في ملابسات محاولة الاغتيال، وتشديد الإجراءات الأمنية.

وأطمان رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، على سلامة وزير الزراعة والثروة السمكية سالم السقطري ومحافظ عدن أحمد لملس، عقب “محاولة اغتيال استهدفت موكبيهما، اليوم، بمديرية التواهي بعدن”، بحسب وكالة “سبأ” الحكومية.

وخلال اتصال رئيس الوزراء، أكد كل من محافظة عدن ووزير الزراعة أنهما بحالة جيدة، ولم يمسهما مكروه، وأن محاولة الاغتيال لن تثنيهم عن استمرار دورهم في خدمة الوطن والمواطنين.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة