fbpx

مقتل مسئول أمني بارز في انفجار سيئون

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

سيئون – محمد سليمان

كشفت المعلومات الواردة من مدينة سيئون، بمحافظة حضرموت (شرق اليمن) عن هوية قتلى انفجار السيارة الملغومة، مساء أمس الإثنين.

وقال مصدر أمني بمدينة سيئون ل “المشاهد“: إن الانفجار استهدف قائد كتيبة الطوارئ بوزارة الداخلية، الرائد مروان الصايل، وهو من أبناء محافظة شبوة.

ويتولى الرائد الصايل قيادة حراسة وزير الداخلية إبراهيم حيدان المتواجد حاليا في مدينة سيئون، بوادي حضرموت، حيث يستقر فيها.

وأكد المصدر أن الصايل قضى في حادث التفجير، مع اثنين من مرافقيه، حيث تفحمت جثثهم تماما؛ بسبب الانفجار الهائل الذي حدث نتيجة زرع عبوة ناسفة في السيارة.

كما أصيب مواطن، كان مارا بالصدفة في مكان الانفجار، على متن دراجة نارية، بحسب المصدر الأمني.

إلى ذلك، نعت وزارة الداخلية “استشهاد” ثلاثة من خيرة ضباطها، بحسب وصفها، في “عمل إرهابي” بزرع عبوه ناسفة داخل مركبتهم، مساء الاثنين، بمديرية سيئون بوادي حضرموت.

إقرأ أيضاً  مستجدات التطورات العسكرية في مأرب

واتهم بيان وزارة الداخلية من أسمتهم “أيادي الغدر الإرهابية” بتنفيذ الانفجار، مؤكدا أن عمليات التمشيط جارية؛ للبحث عن منفذي الحادث.

وقال البيان إن هذه “العملية الإرهابية الجبانة” لن تثني وزارة الداخلية للقيام بدورها في حفظ الأمن واستقرار البلاد، وضبط العناصر الإرهابية والتخربية.

ونوه البيان إلى الوزارة ستستمر في مباشرة مهماهما للعمل بكل قوامها وإداراتها من داخل الوطن.

ودعت وزارة الداخلية جميع المواطنين للقيام بالدور المكمل للأجهزة الأمنية في التبليغ عن أي تحركات أو عناصر إرهابية لردعها والكف عن شرها في زهق أرواح بريئة.

يذكر أن وزير الداخلية اللواء إبراهيم حيدان، وطاقم وزارته، يمارسون مهامهم في محافظات شبوة، حضرموت، والمهرة، بعد خروج الحكومة ووزراءها من مدينة عدن في مارس/آذار الماضي.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة