fbpx

جروندبرغ: هناك فجوة ثقة بين الأطراف اليمنية

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

واشنطن ـ فاطمة العنسي

قال المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن هانس غروندبرغ، إن فجوة الثقة بين أطراف الأزمة اليمنية، آخذةٌ في الإتساع.

وأكد غروندبرغ، في بيان إحاطة أمام مجلس الأمن الدولي بشأن الوضع في اليمن، وصل “المشاهد” نسخةً منها، إنّ “هناك حاجة إلى تسوية سياسية شاملة تفاوضية تنهي العنف كلياً، وتعيد لمؤسسات الدولة قدرتها على العمل، وتمهّد الطريق أمام النهوض الاقتصادي والتنمية، وتؤدي إلى حكم خاضع للمساءلة، وإلى العدالة وسيادة القانون، وتعزز وتحمي كامل حقوق الإنسان لليمنيين”.

وأضاف غروندبرغ، أنّه “من المؤسف عدم تجديد ولاية مجموعة الخبراء البارزين، إلا أن ‎الأمم المتحدة ستستمر في الضغط من أجل إعمال المساءلة في اليمن”.

مشيرا إلى أنّه في الأسابيع الأخيرة شهدنا إعدامات علنية، وأحداث إخفاء قسري، وقتل، واستخدام الذخيرة الحيّة ضد المحتجّين في مختلف أنحاء البلاد.

إقرأ أيضاً  جولات مكوكية للمبعوث الأممي لليمن على وقع تصعيد عسكري حوثي

وشدد على أنّه “يجب أن يتوقف تصعيد أنصار الله العسكري في ‎محافظة مأرب والمناطق المحيطة بها”.

لفت المبعوث الأممي إلى أنّ “الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يتابع التطورات في مديرية العبدية جنوب مأرب عن كثب”.

ودعا غروندبرغ جميع الأطراف إلى “تسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المتأثرة بطريقة آمنة، ومستمرة وفي وقتها”.

وأشار إلى أنّه “وبالرغم من أنه لا بدّ من إحراز التقدم في الأمور الاقتصادية والإنسانية العاجلة، فإنّه لا يمكن تحقيق حل مستدام إلا من خلال تسوية سياسية شاملة قائمة على التفاوض”.

وختم المبعوث الأممي قوله: “كنت واضحاً في التشديد على أنّه لا ينبغي أن يكون هناك شروط مسبقة لإجراء المحادثات السياسية”.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة