fbpx

منظمات دولية تتدخل بقضية اعتقال الإعلامي رأفت رشاد

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عدن – فيروز عبدالفتاح :


قال رضوان رشاد، شقيق الإعلامي المعتقل في مدينة عدن (جنوب اليمن) منذ أسابيع، إن عائلته لا تمتلك أية معلومات عن أخيه المعتقل منذ أواخر سبتمبر/آيلول الماضي.

وأضاف رضوان “المشاهد” إن عددا من المنظمات الحقوقية والمحاميين والناشطين الحقوقيين تواصلوا معه للتكفل بمتابعة مصير شقيقه رأفت.

وكشف عن تواصل ما وصفها “محققة أجنبية”، تتبع إحدى المنظمات الدولية، قالت إنها ستتدخل في القضية الإفراج عن شقيقه.

مشيرا إلى أنه لا توجد أية مستجدات أو معلومات جديدة عن مصير أخيه المعتقل منذ ثلاثة أسابيع.

وكانت قوة أمنية بمدينة عدن، قد اعتقلت الإعلامي رأفت رشاد باقي، مدير إذاعتي بندى عدن وعدنية FM المجتمعيتين، اواخر شهر سبتمبر/آيلول الماضي.

وحينها قال شقيقه رضوان رشاد ل “المشاهد” إن قوة أمنية اقتادت شقيقه إلى داخل معسكر بمديرية المنصورة، يديره القيادي المنتمي للانتقالي، كمال الحالمي، قائد القطاع الثامن حزام أمني، ثم نقل إلى معسكر لواء العاصفة بمديرية التواهي.

وأضاف رضوان “أننا لانعلم ماهي الأسباب التي أدت إلى اختطاف شقيقي ولا توجد له أي خصومات مع أي جهة ويدير إذاعات مجتمعية بعيدة عن السياسة الحاصل باليمن”.

إقرأ أيضاً  JSC تطالب الرياض بالإفراج عن الصحفي أبو لحوم

داعيا العقلاء في قيادة الانتقالي بمحاسبة من قاموا بهذا الانتهاك الانساني ومحاولة تكميم الأفواه وعدم تقبل الرأي والرأي الاخر.

إذاعة بندر عدن قالت في منشور لها على صفحتها بالفيسبوك “إن توجيهات أمنية من قوات الحزام الأمني قضت بإيقاف البث وتوقيف مدير الإذاعة رأفت رشاد دون معرفة الأسباب.”

وأدانت نقابة الصحفيين اليمنيين اعتقال الصحفي رأفت رشاد بمدينة عدن وإيقاف إذاعتي عدنية FM وبندرعدن، بعد مداهمة عناصر أمنية لمقر الإذاعتين.

وطالبت السلطات الأمنية بعدن بسرعة الإفراج عن الزميل رأفت، ورفع الإجراءات القمعية التي فرضت على الإذاعتين والسماح بإعادة العمل فيهما مجددًا.

ودعت النقابة المنظمات المعنية بحرية الرأي والتعبير وفِي مقدمتها اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين التضامن مع الصحفي رأفت.

وحملت نقابة الصحفيين اليمنيين قوات الحزام الأمني كامل المسؤولية عن سلامة الزميل رشاد.

وجددت نقابة الصحفيين اليمنيين مطالبتها بعدم التضييق على وسائل الإعلام أو الزج بها في الصراعات السياسية.

وتشهد مدينة عدن أوضاعًا غير مستقرة منذ أسابيع وانتهاكات عديدة يتعرض لها الصحفيون في الآونة الأخيرة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة