fbpx

احتجاجات نسوية بالمهرة تنديدا بالتدهور المعيشي

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

المهرة – عماد باحميش

نددت وقفة احتجاجية نظمها العشرات من النساء الناشطات بمحافظة المهرة (شرقي اليمن)، بتردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية، وتراجع أسعار صرف العملة وارتفاع أسعار الوقود والمواد الغذائية.

وقالت المتظاهرات إن الوقفة الاحتجاجية تأتي من أجل إيصال كافة مطالبهنّ إلى السلطة المحلية والحكومة اليمنية لرفع المعاناة وتوفير الغاز المنزلي للمواطنين.

وطالبت المتظاهرات الحكومة اليمنية والسلطات المحلية بوضع حلول عاجلة لوقف تدهور العملة المحلية وإعفاء المواد الغذائية من الضرائب، شريطة تخفيض أسعارها من قبل التجار، مع تفعيل عملية المراقبة من قبل الجهات المسؤولة، وكذا رفع مرتبات القطاع الحكومي كونه أكثر القطاعات تضررا بالمجتمع.

وحمّلت المحتجات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، مسؤولية الإنهيار الحاصل في قيمة الريال اليمني، والذي تسبب في تفاقم الأوضاع المعيشية بالبلاد.

إقرأ أيضاً  إب: مقتل 32 طفلا في حوادث دهس

ورفعت المتظاهرات خلال الوقفة الاحتجاجية شعارات تندد بتدهور العملة المحلية وارتفاع الأسعار في المحال التجارية وصمت الحكومة وعدم تحركها للحد من تفاقم الوضع الاقتصادي.

وشهد الريال اليمني انهيارا غير مسبوق مقابل العملات الأجنبية الأخرى، حيث وصل سعر صرف الدولار الواحد في التداولات اليومية إلى (1285) ريالاً، فيما وصل سعر الريال السعودي إلى (340) ريالاً في أسوأ مستوى تصل إليه العملة المحلية بالمحافظات الواقعة تحت سيطرة الحكومة.

وأدى التراجع في قيمة العملة اليمنية إلى ارتفاع في أسعار السلع والمنتجات الإستهلاكية، الأمر الذي أدى إلى انخفاض القدرة الشرائية ومضاعفة معاناة المواطنين لعدم قدرتهم على توفير الكثير من احتياجاتهم الضرورية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة