fbpx

“الانتقالي”: قيادات عسكرية تفر من مأرب وتصل المهرة

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

المهرة – عماد باحميش

حذرت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة المهرة (شرقي اليمن) مما وصفتها “بالتحركات المشبوهة” لقيادات عسكرية وأفراد هاربة من محافظة مأرب اليمنية.

واتهم انتقالي المهرة تلك القيادات بتسليم العديد من الجبهات والمواقع لجماعة الحوثي بمأرب، وتسعى إلى تنفيذ مخططات أسمتها “خبيثة” تستهدف محافظة المهرة.

ودعا انتقالي المهرة كافة أبناء المحافظة بمختلف انتماءاتهم السياسية والاجتماعية والقبلية إلى الحفاظ على الأمن و السكينة العامة للمحافظة، وعدم السماح لما أسمتها “قوى الإرهاب” والتخريب للإضرار بالمحافظة تحت أي مسميات.

ووقف انتقالي المهرة أمام تدهور الوضع الاقتصادي وغياب الخدمات، وما نتج عنه من انعكاسات ألقت بظلالها على حياة المواطنين المعيشية، محملة الحكومة اليمنية المسؤولية الكاملة عن تداعيات انهيار الوضع المعيشي.

إقرأ أيضاً  اشتباكات بين فصيلين من قوات الانتقالي في عدن

مستنكرا صمت السلطة المحلية عما تشهده الحياة العامة من تدهور الوضع المعيشي وغياب المعالجات الممكنة، ناهيك عن انعدام أجهزة الرقابة على الأسعار؛ مما يؤكد وجود “فساد مستشرٍ” في المؤسسات العامة للدولة.

ودعت الهيئة التنفيذية السلطة المحلية بالمحافظة إلى القيام بدورها تجاه ما يعانيه سكان المهرة وتوفير الخدمات الأساسية لهم، مشددة على أهمية التلاحم المجتمعي واستمرار حشد الجهود والطاقات والبقاء في حالة تأهب لمواجهة كافة التحديات والمخاطر المحدقة بالمحافظة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة