fbpx

“الطاعون” و”الجذري” يهددان الثروة الحيوانية بذمار

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

ذمار – ضياء حسين

تتواصل في محافظة ذمار (وسط اليمن)، حملة تلقيح نحو 350 ألف رأس من الماشية، ضد مرضي”طاعون المجترات الصغيرة وجذري الأغنام والماعز”.

وقال مدير مكتب الزراعة والري بمحافظة ذمار عادل عمر ل “المشاهد“: إن الحملة في مرحلتها الأولى تأتي بالتعاون مع GIZ ووزارة الزراعة والري، وتستهدف الثروة الحيوانية في ست مديريات، هي: مدينة ذمار، المنار، عتمة، ميفعة عنس، جبل الشرق، مغرب عنس، على أن تستهدف المرحلة الثانية بقية مديريات المحافظة.

وأشار عمر أن مرضي الطاعون والجذري هاجم بشكل واسع قطعان الماشية في أغلب مديريات المحافظة؛ ما استدعى التدخل وتنفيذ حملة تحصين ضد هذين المرضَين.

وكانت الحملة انطلقت السبت الماضي، وتستمر لمدة 25 يوما، ويعمل ضمنها 12 فريقا بيطريا، بالإضافة إلى متطوعين من أبناء المناطق المستهدفة.

إقرأ أيضاً  تقدم جديد للقوات الحكومية في مأرب

ويتجاوز عدد رؤوس المواشي بمحافظة ذمار “أبقار، جمال، اغنام، ماعز” 3 ملايين رأس، تضم “الأبقار، الجمال، أغنام، وماعز”، وفق تقديريات مكتب الزراعة بالمحافظة. وتأتي مديريات جهران، وصاب السافل، المنار في صدارة القائمة.

ومرض “طاعون المجترات الصغيرة” مرض حيواني شديد العدوى، وبمجرد ظهور الفيروس يمكن أن يصيب ما يصل إلى 90 % من أي قطيع من الحيوانات، ويقتل المرض ما يصل إلى 70 % من الحيوانات المصابة. 

بينما مرض “جدري الأغنام والماعز” مرض فيروسي شبه حاد شديد العدوى والخطورة، يصيب الأغنام والماعز، ومن أعراضه الحمى وطفح جلدي ينتشر على الجلد والأغشية المخاطية، مع التهاب الغشاء المخاطي للأنف وملتحمة العين، مع وجود أعراض تنفسية، ويمكن أن يتسبب بنفوق المواشي.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة