fbpx

تفاصيل جديدة حول مقتل أطفال في تعز

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – مكين العوجري :

قال مصدر طبي في مستشفى الثورة العام بتعز لـ”المشاهد” إن 3 أطفال أشقاء فارقوا الحياة بعد إسعافهم إلى المستشفى، ظهر اليوم السبت، ومازال شقيقهم الرابع في العناية المركزة.
وأكد المصدر أن الطفل الرابع خضع لعملية استمرت ما يقارب 6 ساعات، وتم إخراجه إلى العناية المركزة، ومازال تحت الملاحظة.
وأشار إلى أن الطفل فاق من حالة التخدير، وحالته مستقرة.
وقال لـ”المشاهد” عبدالملك الأثوري، شقيق والدة الأطفال الضحايا، إن قذيفة حوثية استهدفت الأطفال أثناء مرورهم في شارع الكمب بجوار مسجد الخير.
وأوضح الأثوري أن شقيقته ذهبت في الصباح إلى المستشفى لمتابعة علاج طفلها المعاق حركيًا، وتركت بقية أطفالها في رعاية شقيقهم الأكبر في المنزل.
وأضاف أن الأطفال خرجوا من المنزل أثناء غياب والدتهم للشراء من البقالة، وعند مرورهم في الشارع سقطت القذيفة إلى المكان الذي كانوا يتواجدون فيه.
وأوضح أن المكان الذي سقط فيه الأطفال وبقية المدنيين خالٍ من أي تواجد عسكري، أو أعمال عسكرية.
ولفت إلى أن الأسرة نازحة من القرية إلى مدينة تعز، بغرض معالجة أحد أطفالها، والذي يعاني من إعاقة جزئية.
وقتل 3 أطفال، وأصيب 3 آخرون، بينهم طفل، اليوم، جراء قصف حوثي استهدف شارع الكمب شرق مدينة تعز (جنوبي غرب اليمن).
ومن حين إلى آخر، تتعرض مدينة تعز لأعمال قصف عشوائي بمختلف أنواع الأسلحة، من قبل جماعة الحوثي التي تفرض على المدينة حصارًا خانقًا منذ ما يقارب 7 أعوام.
ومن أبرز أحداث القتل نتيجة القصف على مدينة تعز، مقتل لاعب كرة قدم يمني مع نجله في ديسمبر 2020، جراء سقوط قذيفة أطلقها الحوثيون على ملعب نادي أهلي تعز الرياضي، ومقتل 9 مدنيين، بينهم 4 أطفال، في بئر باشا.
وفي إحصائية لتحالف رصد الحقوقي، قتلت جماعة الحوثي وأصابت 366 طفلًا في تعز، تتراوح أعمارهم بين عام و17 عامًا، خلال الفترة منذ مارس 2015 وحتى أغسطس 2020.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة