fbpx

الأحزاب اليمنية: الحكومة والتحالف فشلوا في مقاومة الحوثيين

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin


مأرب – فرح رشيد

قالت الأحزاب السياسية إن الحكومة اليمنية والتحالف العربي فشلوا “فشلا ذريعا”، في مشروع المقاومة وإدارة معركة إسقاط ما وصفته “بالإنقلاب” واستعادة الجمهورية.

وأشار بيان صادر عن الأحزاب السياسية اليمنية في محافظة مأرب، وصل “المشاهد“، إلى أن هذا الفشل -في مقاومة الحوثيين- تجسد على كافة الأصعدة، السياسية والاقتصادية والعسكرية والإعلامية، محليا وإقليميا ودوليا.

كما عبرت الأحزاب والقوى السياسية عن استغرابها “الشديد” لأداء التحالف العربي، وسوء إدارته للمهمة التي أنيطت به وجاء من أجلها.

وأدان بيان الأحزاب “خذلان الحكومة لمأرب، وهي تخوض معركة محلية ووطنية مصيرية، محملةً قيادة الشرعية المسؤولية الكاملة لكل ما قد ينتج عن هذا الخذلان المخزي”.

كما استنكرت استمرار الحرب الحوثية على مأرب وسكانها ونازحيها، والإيغال الوحشي في القتل والتدمير، الذي يجري أمام مرأى ومسمع العالم، وأدانت في ذات الوقت صمت المجتمع الدولي والاقليمي إزاء هذه الجرائم إللا إنسانية.

الأحزاب أشادت بالبطولات التي يجترحها الأبطال على مختلف الجبهات، ودعت أبناء مأرب خاصة، وأبناء اليمن الأحرار عامة إلى استنهاض كافة الطاقات والإمكانيات المحلية والوطنية وتوحيدها وتوجيهها نحو مهمة الدفاع عن مأرب.

كما دعت الأحزاب جميع اليمنيين إلى مزيد من التوحد أمام التحديات المحيطة بالمشروع الوطني.

إقرأ أيضاً  المهرة: ضبط عصابة متخصصة بتغيير عدادات الكهرباء

وكانت الأحزاب والقوى السياسية في محافظة مأرب قد وقفت في اجتماعها الطارئ، مساء الاثنين، أمام الأحداث والتطورات المتسارعة حول مأرب، واستمرار “العدوان الحوثي” على المحافظة وساكنيها، واستهداف المدنيين العزل بالصواريخ البالستية والطيران المسير.

ووصفت الأحزاب ما يجري في مأرب بأنه “واحدة من أبشع جرائم العصر” المرتكبة بحق السكان؛ مما سبب تهجير سكان المناطق بكاملها، والذين أضحوا في العراء بدون مأوى أو مأكل.

وأضافت أن كل ذلك يجري في ظل صمت دولي وإقليمي، وفي ظل خذلان مخزي للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والمبعوثين الأممي والأمريكي، وكذا المفوضية السامية لحقوق الانسان.

يذكر أن البيان صادر عن الأحزاب والقوى السياسية بمأرب، والتي تضم المؤتمر الشعبي العام، التجمع اليمني للإصلاح، الحزب الاشتراكي اليمني، التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري، حزب البعث العربي الاشتراكي القومي، وحزب الرشاد اليمني.

وتتعرض محافظة مأرب (شمال شرق اليمن) لهجمات حوثية متواصلة منذ قرابة شهرين، حققت فيها الجماعة تقدما ميدانيا على حساب القوات الحكومية، وباتت تبعد عن مركز المحافظة نحو 30 كيلومتر فقط، بعد سقوط مديريات العبدية، الجوبة، وحريب.

وتقوم جماعة الحوثي بقصف المديريات المأهولة بالسكان بالصواريخ البالستية، ما تسبب بمجازر في أوساط المدنيين، بالإضافة إلى فرص حصار على مدين وقرى المحافظة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة