fbpx

الأطفال.. ضحايا التصعيد العسكري في اليمن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – مجاهد حمود

أفادت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”، بمقتل أو إصابة 8 أطفال جراء تصاعد العنف باليمن خلال الأيام الخمسة الماضية.

وأكدت المنظمة في بيان لها نشرته على موقعها الرسمي “أن مالا يقل عن 8 أطفال قتلوا أو جرحوا جراء تصاعد العنف في اليمن، خلال الأيام الخمسة الماضية، حيث يستمر الصراع في التسبب في خسائر فادحة بين الأطفال والأسر.

وأشارت المنظمة إلى أن هذه الحوادث هي التي تمكنت من التحقق منها، وقد يكون الرقم الحقيقي أعلى من ذلك بكثير، ففي الشهر الماضي وحده، قُتل أو شُوه أحد عشر طفلًا في مأرب وفقًا لليونيسف.

وقالت المديرة التنفيذية لليونيسف، هنرييتا فور، إن الأطفال هم من يدفعون الثمن باهظاً، كلما اشتعل الصراع في اليمن وتصاعد العنف،  “تتسبب أعمال العنف المروعة في تمزيق العائلات لا يمكن ولا يجب أن يظل الأطفال ضحايا لهذا النزاع”.

إقرأ أيضاً  "الأوتشا" أكثر من 16 ألف نازح في مأرب

وشددت المنظمة بأن الهجمات على المدنيين – بمن فيهم الأطفال والمدنيون انتهاك للقانون الإنساني الدولي، داعية جميع أطراف الصراع إلى حماية المدنيين، وإعطاء الأولوية لسلامة الأطفال ورفاههم، ووقف الهجمات على البنية التحتية المدنية وفي المناطق المكتظة بالسكان.

وأوضحت الوكالة بأن ارتفاع العنف الأخير فاقم الوضع اليائس بالفعل بالنسبة للأطفال والأسر،  وقدرت المنظمة عدد الأطفال
المشردين داخليًا بنحو 1.7 مليون طفل، أكثر من مليوني طفل خارج المدرسة. 

ومنذ تصعيد النزاع في آذار/مارس 2015 في اليمن قُتل أو شوه أكثر من 10،000 طفل أي ما يعادل أربعة أطفال يوميًا، إضافة إلى نحو 2.3 مليون طفل دون سن الخامسة يعانون من سوء التغذية الحاد، وحوالي 8.5 مليون طفل لا يحصلون على المياه الصالحة للشرب أو الصرف الصحي أو النظافة، وفقًا لليونيسف.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة