fbpx

شائعة مغادرة مئات الجنود مدينة مأرب

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
تبين في تحقق المشاهد أن الجنود قطعوا إجازاتهم وعادوا إلى مأرب

مأرب – محمد عبدالله

الادعاء

مغادرة مئات الجنود في القوات الحكومية مدينة مأرب إلى سيئون بحضرموت وتعز وشبوة

الناشر

صحيفة الشارع

تعز اليوم

اليمن الاقتصادي

الخبر المتداول

نشرت المواقع الإلكترونية -المذكورة أعلاه- في 17 أكتوبر الفائت، خبرًا يفيد بأن مئات الجنود التابعين للقوات الحكومية غادروا مدينة مأرب، إلى محافظات حضرموت وشبوة وتعز، خلال الأيام القليلة الماضية، دون تعيين تاريخ محدد.

ونقلت المواقع عن مصادر محلية وعسكرية وأخرى وصفتها بـ”المتطابقة”، أن الجنود المغادرين أغلبهم من محافظة تعز، منتسبون لألوية المنطقة الثالثة، وأن العشرات منهم وصلوا مدينة تعز، خلال الأيام الماضية، برفقة عائلاتهم.

وذكرت أن “مغادرة الجنود جاءت بالتزامن مع تزايد أعمال بيع العقارات والمتاجر والمنازل، والتي أغلبها مملوكة لقيادات عسكرية وأمنية في مدينة مأرب”.

وبحسب الخبر المتداول، فإن “ذلك يأتي بالتزامن مع تعزيزات عسكرية قدمت من وادي حضرموت، إلى مدينة العبر، على الطريق الدولي الرابط بين محافظتي مأرب وشبوة”.

تحقق المشاهد

بعد التحقق من الخبر المتداول، اتضح أنه خبر مفبرك، ولم تتداوله سوى المواقع الإلكترونية الثلاثة المذكورة أعلاه.

مصدر عسكري مطلع في وزارة الدفاع بمأرب نفى لـ”المشاهد” صحة الادعاء، وقال إنه “يأتي ضمن حملات الدعاية التي تستهدف (الحكومة) الشرعية والجيش، وتخدم الحوثيين وإيران بطريقة أو بأخرى”، وفق تعبيره.

إقرأ أيضاً  في زمن الحرب.. عسكريون منسيون

وأضاف المصدر أن “الجبهات والمعسكرات التابعة للجيش تشهد إقبالًا كبيرًا من المتطوعين من مختلف المحافظات اليمنية، وأن عددًا من الضباط قطعوا إجازاتهم وعادوا إلى الجبهات والقطاعات”.

وأشار إلى أنه “خلال الأيام القليلة الماضية وصلت تعزيزات عسكرية إلى مأرب من المناطق والمحاور العسكرية في المحافظات الشرقية، ودخلت صفوف المواجهة”.

مسؤول محلي في محافظة شبوة نفى وصول جنود من مأرب، وقال لـ”المشاهد”، إن الأرقام التي ذكرتها بعض وسائل الإعلام بشأن عودة مئات الجنود “مبالغ فيها”.

مصدر عسكري في تعز قال لـ”المشاهد”، إن هناك بعض الجنود عادوا قبل أكثر من شهر -أي قبل أن تتصاعد حدة المعارك في مأرب- لزيارة أسرهم، بعد أن كانوا في مأرب منذ أكثر من نصف عام، لافتًا إلى أن الجنود العائدين عددهم قليل، ومعظمهم تقتصر مهامهم على الجانب الإداري لدى القوات الحكومية.

السياق الزمني والميداني

يأتي تداول الخبر بالتزامن مع احتدام المعارك بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي في محافظة مأرب الغنية بالنفط.

كما أن الخبر نُشر بالتوازي مع إعلان الحوثيين سيطرتهم على مديريات عسيلان وبيحان وعين في محافظة شبوة، جنوب شرق اليمن، وحريب والعبدية في مأرب.

المصادر

مصدر بوزارة الدفاع في مأرب – مصدر محلي في شبوة – مصدر محلي في تعز

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة