fbpx

المبعوث الأممي يناقش الوضع الإنساني في تعز

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – فاطمة العنسي

ناقش المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن السويدي هانس غروندبرغ، اليوم الإثنين، الملف الإنساني والاقتصادي المتدهور في مدينة تعز ( جنوب غربي البلاد)، الواقعه تحت وطأة الحصار منذ سته أعوام.

واطلع غروندبرغ خلال اللقاء الذي جمعه مع السلطة المحلية في المحافظة، بالإضافة إلى قيادات عليا من ممثلي الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني، على الملف الإنساني والاقتصادي في المحافظة.

وقال غروندبرغ خلال اللقاء، إن ملف مدينة تعز سيكون جزءًا أساسيًا من الحل الشامل في اليمن، مؤكدًا أن مؤشر إحلال السلام بات ممكنًا.

وأكد المبعوث الأممي أنه يتابع القصف المتكرر على المدينة، وما يجري فيها، بما في ذلك استهداف الأطفال.

وقدم المبعوث الأممي غروندبرغ، تعازيه إلى الأسرة التي فقدت أطفالها خلال القصف الذي تعرضت له المدينة، من قبل الحوثيين في أكتوبر الماضي.

إقرأ أيضاً  الحوثيون: موقف واشنطن يعيق السلام باليمن

وأشار إلى أنه سيعمل من خلال مكتبه على فتح الطرقات والمنافذ المغلقة أمام السكان المحليين، والذي من شأنه مفاقمة الوضع الإنساني والاقتصادي المتدهور في المدينة.

وفي سياق آخر، أكدت مصادر مطلعة أن المبعوث الأممي الخاص لدى اليمن غروندبرغ، سينتقل إلى مدينة المخا الواقعة على الساحل الغربي، للقاء القيادي طارق محمد عبدالله، المدعوم إماراتيًا.

وبحث المبعوث الأممي غروندبرغ، أمس الأحد، مع رئيس الحكومة اليمنية معين عبد الملك، ووزير خارجيتها بن مبارك، نتائج التحركات المبذولة لاستئناف المفاوضات بين الأطراف المعنية بالملف اليمني، بما يفضي إلى إيقاف إطلاق النار والمضي نحو تسوية سياسية شاملة، في العاصمة المؤقتة عدن (جنوب البلاد).

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة