fbpx

جماعة الحوثي : الأمم المتحدة سبب تعثر صيانة خزان صافر

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

الحديدة – فاروق محمد :

حذر مسؤول في حكومة جماعة الحوثي اليوم من تدهور وضع خزان صافر العائم بشكل أكبر مما تتحدث عنه الأمم المتحدة.

وقال رئيس اللجنة الإشرافية لتنفيذ اتفاق الصيانة العاجلة والتقييم الشامل لخزان صافر إبراهيم السراجي إن الاتفاق لصيانة خزان صافر تعثر.

وأوضح السراجي في مؤتمر صحفي نقلت وكالة “سبأ” التابعة لجماعة الحوثي ماجاء في المؤتمر أن أسباب تعثر تنفيذ الاتفاق هو تأجيل وصول الخبراء ثلاث مرات وإلغاء مهمتهم أخيرًا.

لافتًا إلى أن الأمم المتحدة كانت تطالب سابقًا بالسماح بوصول الخبراء لإصلاح الخزان، متهمًا الأمم المتحدة بالتخلي عن تنفيذ الاتفاق.

داعيًا الأمم المتحدة إلى سرعة تنفيذ الاتفاق منبهًا من خطورة وضع الخزان.

واتهم السراجي الأمم المتحدة بالقيام بمخالفات لتنفيذ اتفاقية صيانة وتقييم خزان صافر، لافتًا إلى أن ذلك تم من خلال أن الاتفاقية تتكون من 16 نقطة، توضح أعمال الصيانة والفحص، ألغت الأمم المتحدة 10 نقاط من إجمالي الـ16، ما يمثل 90 بالمائة من حجم وأهمية أعمال الصيانة المتفق عليها، حسب السراجي.

وأشار بأن الاتفاق تضمن صيانة وفحص واختبار جميع أنظمة مولد “كاتربيلر” على سطح السفينة، فيما نصت الخطة التنفيذية للأمم المتحدة على إجراء الفحص فقط، كما نص الاتفاق على فحص واختبار وصيانة مولد الطوارئ، في حين نصت خطة الأمم المتحدة على إجراء الفحص فقط.

ونص الاتفاق على وجوب فحص صمامات دخول مياه البحر والأنابيب المرتبطة، وإجراء الاختبارات غير الإتلافية والإصلاحات المحتملة، فيما نصت الخطة التنفيذية على فحص غرفة محرك مياه البحر، وتم إزالة الفحوصات الأخرى والإصلاحات.

إقرأ أيضاً  أندية تعز.. في انتظار دوري الدرجة الثانية

وقال: “نص الاتفاق على إجراء الفحص والصيانة اللازمة لنظام التهوية لسكن الخزان وغرفتي المحرك والمضخات، غير أن خطة التنفيذ نصت على إجراء الفحص فقط، كما تم الاتفاق على وجوب اتخاذ الإجراءات لإيقاف التسرّبات المحتملة للغازات القابلة للاشتعال على سطح الخزان، فيما نصت الخطة التنفيذية للأمم المتحدة على إجراء الفحوصات اللازمة فقط”.

واشار السراجي إلى أن الاتفاق نص على طلاء جميع الأنابيب التي تم إصلاحها أو استبدالها، فيما “خطة التنفيذ لم تتطرق إلى الأمر من الأساس”.

واعتبر السراجي أن الأمم المتحدة فرغت الاتفاق من محتواه، مضيفًا أنها سيّست الملف الذي كان يهدف إلى تقليل المخاطر وليس إنهائها على السفينة.

ويأتي رد جماعة الحوثي اليوم حول موضوع حل مشكلة خزان صافر بعد تصريحات من قبل مسؤولين في الأمم المتحدة معنيين بإصلاح خزان صافر بأن جماعة الحوثي ماطلت أكثر من مرة في السماح للخبراء المختصين لإصلاح خزان صافر من الوصول إلى موقع السفينة في البحر الأحمر في محافظة الحديدة.

ناقلة صافر العائمة (fso safer) هي إحدى أضخم ناقلات النفط في العالم، وهي ترسو حاليًا على بعد 60 كيلومترًا شمال ميناء الحديدة الحيوي لإيصال الإمدادات والمساعدات لجزء كبير من سكّان اليمن، وتحمل ناقلة النفط البالغ وزنها 400000 طن، 1.1 مليون برميل (أكثر من 140000 طنّ) من النفط على متنها، ولم تُجرَ أيّ أعمال صيانة فيها منذ العام 2014م نتيجة النزاع المستمرّ منذ ستّ سنوات، والذي سبّب كارثة إنسانية وأوقف عمليًا الأنشطة اليومية في البلاد. 

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة